الوالي الزاز -كود- العيون///
[email protected]

سارعت جبهة البوليساريو للتعليق على الزيارة اللي ظار المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة لنزاع الصحراء، ستافان دي ميستورا لروسيا ولقائه بكل من وزير الخارجية سيرگي لافروف ونائبه سيرگي فيرشنين، وهو التعليق اللي أحالنا على إعترافها بتفوق النغرب المدعوم أمريكيا.

واعتابرات البوليساريو على لسان القيادي فيها، ابي بشرايا البشير أن الزيارة ” مهمةً للغاية بالنظر إلى المكان الظرف الذي تحدث فيه”، مضيفا أنه واخا روسبا عضوة فمجموعة أصدقاء الصحراء الغربية فمجلس الأمن الدولي، ولكنها الوخيدة اللي كتعارض قرارات مجلس الأمن الدولي وكتمتانع عن التصويت عليها، لأنها منخازة للمغرب.

واتاهم القيادي فالبوليساريو المغرب بممارسة ضغوط على المبعوث الشخصي ستافان دي ميستورا، مردفا ان روسيا باغية اعادة إطلاق مسار التسوية ديال النزاع وكتنتاقد الجو اللي كيتم فيه فرض مسودات قرارات مجلس الأمن بدون تشارك بين مكونات المحلس فإشارة للإحتكار الأمريكي، موضحا أن روسيا تقدر تلعب دور فالنزاع وتحافظ على التوازن فالنزاع، إذا بغات فقط.

تصريحات البوليساريو حول زيارة دي ميستورا لروسبا كشفات الضعف ديالها والتناقض اللي كاين عندها، بحيث فوقت كتقدم روسيا كمخلص ليها وداعم ليها بطريقة غير مباشرة، وفوقت آخر كتقول “إذا بغات” روسيا تلعب دور، بمعنى أنها بعيدة عليه وأن إمتناعها عن التصويت نابع فقط من الندية فمواجهتها للولايات المتحدة فإطار الصراع العالمي اللي كاين والتفوق الامريكي اللي كياكدو تحكمها فنزاع الصحرا وصباغتها لقرارات مجلس الأمن بلا تشاور وبشكل كيخدم المغرب أيضا بإعتراف البوليساريو براسها.