الرئيسية > آش واقع > بعد تهديده بالنحر فالعيد..المفكر رشيد ايلال لـ”كود”: ماشي أول مرة تعرضت للتهديد بالقتل وتفكيك الخلايا لا يكفي وخاص تجفيف منابع الإرهاب بدءأ بتغيير مقررات التربية الاسلامية
07/08/2019 12:30 آش واقع

بعد تهديده بالنحر فالعيد..المفكر رشيد ايلال لـ”كود”: ماشي أول مرة تعرضت للتهديد بالقتل وتفكيك الخلايا لا يكفي وخاص تجفيف منابع الإرهاب بدءأ بتغيير مقررات التربية الاسلامية

بعد تهديده بالنحر فالعيد..المفكر رشيد ايلال لـ”كود”: ماشي أول مرة تعرضت للتهديد بالقتل وتفكيك الخلايا لا يكفي وخاص تجفيف منابع الإرهاب بدءأ بتغيير مقررات التربية الاسلامية

كود الرباط//

بعد تعرضه للتهديد بالنحر يوم العيد، قال رشيد أيلال، المفكر والباحث في التاريخ الاسلامي وصاحب كتاب “”صحيح البخاري.. نهاية أسطورة” المحظور في المغرب، في تصريح لـ”كود” :” ماشي أول مرة تعرضت للتهديد بالقتل”، موضحا :”سبق لخلية أجناد البغدادي، التي تم تفكيكها من طرف البسيج، أن خططت لقتلي”.

وأضاف ايلال في تصريح لـ”كود”، بالقول :” تفأجات بشي منشد اسلامي كيدعو للتضحية بي بلاصت الحولي د العيد من خلال تدوينة فايسبوكية وغالبا هذا ماشي مغربي”، مشيرا إلى أن “الغريب في الأمر هو أن مغربي مقيم في طنجة قام بنشر تدوينتي ووصفني بالزنديق وقال بأن جزاء المسلم المرتد هو القتل”.

وعن سؤال “كود” على حكم قتل المرتد في الاسلام، قال ايلال :”أجمعت المذاهب الأربعة على قتل المرتد في حين لا يوجد نص قرآني يدعو الى ذلك”. مؤكدا أن “قتل المرتد يخالف حرية المعتقد وما تنص عليه المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب”.

ووصف ايلال حاملو هذا الفكر بـ”أنهم خارج التاريخ والواقع”، مؤكدا أن “الخطير اليوم هو أن الظلاميين أصبحوا أكثر جرأة في التعبير عن مواقفهم”.

وأشاد المتحدث بـ”الدور الذي تقوم به الأجهزة الأمنية في تفكيك الخلايا الإرهابية”، مستطردا :”لكن هذا لا يكفي نحن نحتاج لتجفيف منابع الإرهاب من نصوص دينية وفتاوى وأشخاص مسؤولين يصدرون فتاوى غريبة”.

وطالب المصدر نفسه بـ”تغيير مناهج ومقررات التربية الاسلامية من خلال إقرار حرية المعتقد والاعتماد على الفقهاء المتنورين”.

موضوعات أخرى