أسماء غربي///

إلى جانب السوار الإلكتروني الذي حدد المجال الجغرافي المسموح للمطرب المغربي التحرك فيه، قيد المحامي الفرنسي الشهير إريك ديبون موكله سعد لمجرد بـ “شروط سلوكية” أخرى لتفادي كل فعل يمكن أن يؤثر على مسار قضية الاغتصاب التي يتابع على خلفيتها صاحب أغنية “المعلم”.

وتتمثل هذه الشروط، وفق ما كشفته تقارير إعلامية، بإطلاع سعد لمجرد محاميه بتحركاته اليومية عبر ربط الاتصال به بشكل مستمر. كما طلب من لمجرد، تضيف المصادر نفسها، عدم الخروج باستمرار لتفادي الوقوع في أي مشكل من شأنه أن يعرقل سير القضية.

ومنع إيريك، الذي كلف بمهمة الدفاع عن المطرب المغربي من قبل القصر، سعد من نشر صوره وفيديوهاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي٬ إلى حين النطق بالحكم النهائي في التهم الموجهة له.