الرئيسية > آش واقع > بعدما كان الملك محمد السادس أول القادة العرب لربطو الاتصال بيه.. دعم عربي ودولي كبير ولافت لملك الأردن
04/04/2021 13:30 آش واقع

بعدما كان الملك محمد السادس أول القادة العرب لربطو الاتصال بيه.. دعم عربي ودولي كبير ولافت لملك الأردن

بعدما كان الملك محمد السادس أول القادة العرب لربطو الاتصال بيه.. دعم عربي ودولي كبير ولافت لملك الأردن

أنس العمري ـ كود//

ما شهدته الأردن في الساعات القليلة الماضية من تطورات، ربطتها تقارير إعلامية عدة ب «مخطط انقلاب» أفشل بعد حملة اعتقالات، كشف مجددا عمق الوشائج التاريخية والعائلية القوية بين الملك محمد السادس والملك عبد الله الثاني ابن الحسين والأسرتين الملكيتين،  والروابط المتينة القائمة بين شعبي البلدين.

فقد كان الملك محمد السادس، وفق ما توفر ل «كود» من معطيات من مصادر خاصة، أول القادة العرب المبادرين لإجراء اتصال هاتفي، في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد، بالملك عبد الله الثاني ابن الحسين، وذلك بهدف الاطمئنان على الأوضاع في هذا البلد العربي الشقيق، بناء على المعطيات التي تقاسمها معه العاهل الأردني، وفق ما جاء في بلاغ للديوان الملكي.

ليتلاحق بعد ذلك الدعم العربي والدولي اللافت لملك الأردن وللقرارات التي اتخذها للحفاظ على أمن بلاده.

وفي ثان موقف بعد خطوة الملك محمد السادس تجاه أخيه الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، أعرب الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، في بيان نشر على صفحة الجامعة في (فيسبوك)، عن «التضامن التام مع الإجراءات التي اتّخذتها القيادة الأردنية لصيانة أمن المملكة والحفاظ على الاستقرار».

وأكد أن “ثقته في حكمة القيادة وحرصها على تأمين استقرار البلاد بالتوازي مع احترام الدستور والقانون”.

وأضاف أبو الغيط أن «الملك عبد الله الثاني له مكانة مقدرة وعالية، سواء بين أبناء الشعب الأردني أو على المستوي العربي عموما».

من جهته، أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف الحجرف، «وقوف مجلس التعاون مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار في الأردن الشقيق».

وفي الرياض، أصدر الديوان الملكي السعودي بيانا أكد وقوفها إلى جانب الأردن.

وجاء في البيان أن «المملكة تؤكد وقوفها إلى جانب الأردن ومساندتها لكل ما يتخذه الملك عبد الله وولي عهده من قرارات وإجراءات لحفظ الأمن والاستقرار».

وبدورها، أكدت الإمارات تضامنها الكامل مع الأردن ووقوفها وتأييدها ومساندتها التامة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله الثاني وولي عهده الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، لحفظ أمن واستقرار المملكة ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما.

وقالت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية، في بيان نشرته وكالة أنباء الإمارات (وام)، إنه “انطلاقا مما يربط البلدين الشقيقين وقيادتيهما من روابط وثيقة وعلاقات تاريخية، تؤكد دولة الإمارات أن أمن واستقرار الأردن هو جزء لا يتجزأ من أمنها”.

وفي واشنطن، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن «العاهل الأردني شريك أساسي للولايات المتحدة وندعمه بشكل كامل».

كذلك، أكدت الكويت الوقوف إلى جانب الأردن وتأييد إجراءات الملك عبد الله الثاني للحفاظ على أمن واستقرار بلاده.

وفي البحرين، ذكرت وكالة الأنباء البحرينية عن العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة قوله إنه يؤيد الإجراءات التي اتخذها ملك الأردن لحفظ الأمن والاستقرار.

موضوعات أخرى

22/04/2021 13:50

التقارب المغربي الأمريكي ومناورات الأسد الأفريقي خوفو نظام العسكر.. روسيا والدزاير غايديرو مناورات عسكرية ف سبتمبر الجاي

22/04/2021 13:00

نايضا فالبرلمان على تقنين الكيف.. البي جي دي طلب من لفتيت يكشف على “دراسة” آثر الجدوى من التقنين قبل المناقشة وباغي مهمة استطلاعية حول وضعية المزارعين

22/04/2021 12:30

المزايدات السياسية.. الاستقلال هو أول حزب جاب نظام التوظيف بالتعاقد ونزار بركة اعتبرو فـ2016 حل استعجالي ودبا باغي يحيدو.. وخبير اقتصادي لـ”كود”: التعاقد هو المستقبل