الرئيسية > آش واقع > بعدما فات الفوت. تدابير جديدة للحجر الصحي فمخيمات تندوف للوقاية من كورونا
08/08/2020 13:30 آش واقع

بعدما فات الفوت. تدابير جديدة للحجر الصحي فمخيمات تندوف للوقاية من كورونا

بعدما فات الفوت. تدابير جديدة للحجر الصحي فمخيمات تندوف للوقاية من كورونا

الوالي الزاز -كود- العيون ////

[email protected]

باشرت جبهة البوليساريو بعد فوات الأوان تطبيق إجراءات جديدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا في مخيمات تندوف.

وإستلهمت جبهة البوليساريو تدابير وقائية جديدة تتعلق بتطبيق الحجر الصحي في مخيمات تندوف، بدءا من الساعة الحادية عشرة ليلا وإلى غاية السادسة صباحا في محاولة منها لتطويق المرض المستشري في صفوف الساكنة التي لا حول لها ولا قوة.

وأقرت جبهة البوليساريو في السياق ذاته، إجراءا يقضي بإحداث أبراج مراقبة لمتابعة الوضع داخل المخيمات وتتبع مخالفي الحجر الصحي المفروض، علاوة على فرض ارتداء الكمامات والتباعد الإجتماعي ومنع تنظيم المناسبات، وهي الإجراءات التي تم إعتمادها متأخرة بعد ضغط الرأي العام الذي دق ناقوس الخطر بسبب الوضعية الوبائية الخطيرة.

ومن جانب آخر إتفقت جبهة البوليساريو والسلطات الجزائرية بمدينة تندوف على تقييد حركة الوافدين والمغادرين، وهو الإجراء الذي من شأنه زيادة منسوب الإحتقان في المخيمات وزيادة تردي الوضعية الإقتصادية والإجتماعية للساكنة المرتبطة بمدينة تندوف.

ويذكر أن جبهة البوليساريو قد تكتمت عن نشر معطيات الحالة الوبائية إلا بعد تفجر فضيحة وفاة سيدة، في محاولة منها لخداع الساكنة المحلية، بيد أنها وجدت نفسها مضطرة للكشف عن جزء من المعطيات تلك المتعلقة بوفاة شخصين وتسجيل 10 إصابات بكورونا، غاضة الطرف عن نشر المعطيات الدقيقة التي تشير لأزيد من ثلاثين إصابة مؤكدة وحالات وفاة عديدة لم يُكشف عنها.

ويشار أن مستشفى الجراحات بالرابوني يعيش على وقع حالة من الإحتقان بسبب عدم توفر الوسائل الطبية لعلاج المصابين بكوفيد-19، خاصة أجهزة التنفس والكمامات الواقية للأطر الطبية، علما أن معطيات متواترة أكدت إصابة عدد من تلك الأطر لدى مخالطتها لحالات مصابة بالفيروس.

موضوعات أخرى