محمود الركيبي -كود- العيون //

استقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة اليوم الأربعاء بالرباط، الأمين العام المنتهية ولايتو لاتحاد المغرب العربي الطيب البكوش.

لقاء بوريطة مع الأمين العام السابق للاتحاد المغاربي، كيتزامن مع احتضان مقر اتحاد المغرب العربي بالرباط، لمراسيم تسليم واستلام المهام بالأمانة العامة للاتحاد بين الطيب البكوش، والأمين العام الجديد التونسي طارق بن سالم.

وكان الأمين العام الجديد للاتحاد المغاربي قد عين من طرف الرئيس التونسي قيس سعيد، وفقا لمقتضيات معاهدة تأسيس اتحاد المغرب العربي لسنة 1989، وبعد موافقة جميع قادة الدول الأعضاء في الاتحاد، على رأسها المغرب لمدة ثلاث سنوات بداية من 1 يونيو الماضي.

يشار إلى أنّ الطيب البكوش قد تولّى منصب الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي، منذ 2016، حيث استمر في مهامه لفترتين متتاليتين، اتسمت خلالها علاقته بالجزائر بالتوتر، حيث تعرض في السنوات الأخيرة لهجمة شرسة من قبلها، ففي السنة الماضية هاجمت الخارجية الجزائرية البكوش بشكل غير مسبوق، متّهمة إياه بتضليل الرأي العام المغاربي وتزييف الحقائق، على خلفية اتهامات وجهها إلى الجزائر بعرقلة العمل المغاربي، ومطالبتها بتسديد ديون بذمتها لفائدة الاتحاد.

واحتدم الصدام أكثر بين الجزائر والأمين العام السابق لاتحاد المغرب العربي، بعد تعيينه للمغربية أمينة سلمان ممثلة دائمة للمنظمة لدى الاتحاد الأفريقي، إذ اعتبرته ’’غير مسؤول وغير مقبول”، متهمة إياه بالانحياز إلى المغرب، معتبرة بأنه قد تجاوز صلاحياته بهذه الخطوة.