الرئيسية > آش واقع > بسبب البريكسيت: تدشين خط ملاحي جديد بين المغرب و النگليز
28/02/2021 18:45 آش واقع

بسبب البريكسيت: تدشين خط ملاحي جديد بين المغرب و النگليز

بسبب البريكسيت: تدشين خط ملاحي جديد بين المغرب و النگليز

اسماء غربي-كود//

قالت مواقع بريطانية متخصصة ف تتبع الشؤون التجارية أنه سيتم قريبا إطلاق خط ملاحي جديد بين المغرب والمملكة المتحدة ، ليربط طنجة مباشرة ب ميناء بول في جنوب إنجلترا ، وبالتالي تجنب المضاعفات الناجمة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

سيساعد مسار الشحن المباشر الجديد المنتجات المغربية على تجنب الاحتكاك الحدودي الذي أحدثه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على البضائع التي تصل عبر أوروبا عن طريق البر.

هذا الخط الأسبوعي الجديد  ، الذي سيربط مباشرة بين طنجة وبول في جنوب إنجلترا بدون توقفات إضافية ، والذي ستديره شركة United Seaways ، يجب أن يسمح للمنتجات المغربية بالوصول إلى الأراضي الإنجليزية في أقل من ثلاثة أيام ، مقابل أكثر من ستة يوما حاليا عن طريق البر. يجب أن يساعد هذا المسار الجديد أيضًا على تجنب الازدحام المروري وإجراءات الاستيراد الإضافية التي يسببها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأكدت المعلومات لوسائل الإعلام البريطانية من قبل شركة يونايتد سي وايز البريطانية المتخصصة في النقل البحري ، والتي تتمثل مهمتها في تطوير التجارة البريطانية عبر الحدود ، من خلال تحديد وفتح طرق بحرية جديدة بين المملكة المتحدة والوجهات التي تعتبر استراتيجية.

في حين أنها ستركز في البداية على توفير طريق بديل للشاحنات التي تسافر بالفعل إلى المملكة المتحدة عبر أوروبا ، قالت United Seaways إنها تأمل في أن تشجع المستوردين البريطانيين على الحصول على مصدر متزايد من شمال إفريقيا.

تشكل الفاكهة والخضروات غالبية الصادرات المغربية إلى المملكة المتحدة ، على الرغم من أنها لا تزال تشكل جزءًا صغيرًا من الصادرات من الاتحاد الأوروبي. اشترى المستوردون البريطانيون 180 مليون جنيه إسترليني من المنتجات الطازجة من المغرب العام الماضي ، مقارنة بنحو 1.8 مليار جنيه إسترليني من إسبانيا وحدها.

جدير بالذكر أن الأول من يناير 2021 يمثل بداية حقبة جديدة في العلاقات الاقتصادية بين المغرب والمملكة المتحدة ، والتي كانت موجودة في ذلك اليوم الاتحاد الأوروبي. في الوقت نفسه ، دخلت اتفاقية الشراكة الموقعة مع المغرب في لندن في 26 أكتوبر 2019 حيز التنفيذ.

ومن المتوقع أن تعقد الحكومتان المغربية والبريطانية اجتماعا رفيع المستوى في لندن في الأسابيع المقبلة لدفع العلاقات الاقتصادية والتجارية إلى أبعد من ذلك.

موضوعات أخرى