وكالات//

التعديلات الجديدة لي دارتها إنستكَرام مؤخرا كعات بزاف ديال الناس ف العالم، خاصة دوك النشطاء المعروفين بأنهم كيدعمو القضية الفلسطينية.

وقررات إنستغرام أنها تدير قيود على الوصول للمحتوى السياسي مؤخرا، وهو شي لي خلا بزاف ديال المنشورات لي كتفضح الجرائم ديال إسرائيل في فلسطين مكتبانش للناس.

وبلا متخبر المستخدمين زاد إنستغرام واحد لوبسيون جديدة كتدير قيود على المحتوى السياسي.

وعتابرو بزاف ديال النشطاء أن هاد القضية هادي كتستهدف بدرجة أولى القضية الفلسطينية والناس لي كتفضح الجرائم ديال إسرائيل في غزة.