كود الرباط///

كشفت فاطمة الزهراء المنصوري، أن عدد الأسر التي استفادت من البرنامج الوطني “مدن بدون صفيح”، بلغ 347 ألف و277 أسرة إلى متم يونيو 2024، بكلفة 45,7 مليار درهم.

وأوضحت الوزيرة المنصوري في عرض لها في لجنة الداخلية بمجلس النواب، أن عدد الأسر غير المبرمجة  120 ألف أسرة  أخذا بعين الاعتبار مختلف التحيينات، معلنة أن نسبة الأسر المعنية بالاستفادة من البرنامج ارتفعت ب 72 في المائة إلى متم 2024 مقارنة مع اول إحصاء مع بداية البرنامج سنة 2004.

وتوقفت الوزيرة عند النقائص التي تحول دون التحكم الجيد في برنامج “مدن بدون صفيح”، ويتعلق الأمر بإشكالية ضبط المستفيدين، غياب معايير أهلية موحدة، إشكالية تصفية الوعاء العقاري وعقلنة استغلاله، وغياب مقاربات متكاملة تشمل بالإضافة إلى الإسكان توفير المرافق العمومية والخدمات العامة الأساسية.

وحسب المعطيات التي قدمتها الوزيرة فقد تم خلال الولاية الحكومية الحالية، تسريع وتيرة تحسين ظروف سكن حوالي 44 ألف أسرة، بنسبة معالجة سنوية بلغت 290 في المائة، مما مكن من انتقال الوتيرة السنوية من 6200 أسرة خلال الفترة الممتدة ما بين 2018-2021، إلى 18 ألف أسرة خلال السنتين ونصف الأخيرة، “أي بحوالي ثلاثة أضعاف”.

وأفادت بأن الوزارة بلورت خطة عمل جديدة، تتعلق ببرنامج خماسي 2024-2028 للقضاء على ما تبقى من دور الصفيح وتمكين قاطنيها من الولوج إلى سكن لائق، مشيرة إلى أن حوالي 120 ألف أسرة معنية.

وتابعت الوزيرة عرضها بالقول: ” أنه سيتم اعتماد إعادة الإسكان في إطار شقق سكنية يتم تعبئتها بثمن أقصاه 300 ألف درهم للوحدة، تساهم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة فيها بـ100 ألف درهم في إطار الدعم المباشر للسكن”. و 40 ألف درهم كمساهمة من صندوق التضامن للإسكان (FSH)

وأضافت الوزيرة موضحة، “أن البرنامج الخماسي يعتمد الإسكان بدل إعادة الإيواء كمنهجية جديدة للتدخل نظرا لندرة العقار ووجود ثغرات في تدبير مرحلة ما بعد الترحيل، إلى جانب مشاكل وصعوبات في البناء الذاتي لبقع إعادة الإيواء”.