عمـر المزيـن – كود//

عرف الحبس المحلي العرائش 2، البارح الثلاثاء، تنظيم النسخة الخامسة من اللقاء الوطني لفائدة النزيلات تحت شعار: “دور الصناعة الدرامية في محو الصورة النمطية حول المرأة السجينة”، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والفاعلين الجمعويين، وكذا لممثلين عن وفود أجنبية.

وتم توقيع اتفاقيتي شراكة بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء من جهة، ووزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، والجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية من جهة أخرى.

كما تم بنفس المناسبة عرض فيلم مؤسساتي حول الوصم الاجتماعي الذي تعاني منه نزيلات المؤسسات السجنية، بمشاركة الفنانتين حياة الإدريسي وراوية، إضافة إلى البطلة العالمية خديجة المرضي.

وبعد جولة في مختلف مرافق المؤسسة، قام ضيوف المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بإطلاق عدد من البالونات البرتقالية، وذلك تعبيرا منهم عن انخراطهم في حملة الأمم المتحدة “16 يوما من العمل لمكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي