الرئيسية > آش واقع > بحث جامعي ففرنسا : المقاطعة ف 2018 حملة تضليل واستهدفات أخنوش بشكل شخصي ومباشر
29/11/2021 08:00 آش واقع

بحث جامعي ففرنسا : المقاطعة ف 2018 حملة تضليل واستهدفات أخنوش بشكل شخصي ومباشر

بحث جامعي ففرنسا : المقاطعة ف 2018 حملة تضليل واستهدفات أخنوش بشكل شخصي ومباشر

كريم الصوفي – كود//
[email protected]

توصل بحث جامعي بفرانسا ان المستهدف بشكل شخصي ومباشر بحملة المقاطعة ف2018 هو عزيز اخنوش ودلك في اطار “حرب سياسية”.

البحث وضح انو الجهات الداعمة للمقاطعة قدمات الحملة كحركة تمرد شعبي عفوي ضد ارتفاع الأسعار، لكن مع تطور الحملة تبين أن النية الحقيقية لمروجي الحملة كانت هي مهاجمة الشخصيات العامة وعلى رأسها عزيز أخنوش اللي كان هذيك الساعة وزير للفلاحة والصيد البحري وتم استهدافه بشكل شخصي ومباشر ف اطار “حرب سياسية” ومقاطعة “سونطرال دانون” كانت عبارة عن حملة تضليل وغطاء والشركة كانت كبش فداء لحرب سياسية، لأن الحجة اللي روج ليها صحاب المقاطعة من أجل تشجيع الناس على المشاركة في الحملة هي ومواجهة ارتفاع الاسعار وهيمنة الشركات، والمقاطعة استهدفات الشركات الثلاث المذكورة، واستثنات شركات أخرى مهيمنة لأسباب ما..

البحث الجامعي اللي عداتو الطالبة المغربية عائشة بورنزور بحامعة لورين الفرنسية ف 2019 – 2020 عن تأثير المعلومات المضللة على السمعة الإلكترونية للشركات، وركز البحث على دراسة حالة “سونطرال دانون” اللي أُثرت حملة المقاطعة ديال 2018 على رقم معاملاتها والربح الصافي ديالها وتسبات ليها المقاطعة ف خسائر مالية بقيمة 178 مليون يورو بعدما ولات السمعة الالكترونية للشركة رهينة للمعلومات المضللة عبر صفحات فايسبوكية. الهدف ديال المقاطعة كان هو تضليل الرأي العام وبشكل أكثر تحديدًا المستهلكين.

وحسب خلاصة هاذ البحث الجامعي، أطلقت دعوة مجهولة للمقاطعة عبر صفحات “كفاح” و “مول الشكارة” و.. ف شبكات التواصل الاجتماعي داخل المغرب في 20 أبريل 2018، للاحتجاج على غلاء المعيشة والمطالبة بخفض الاسعار واستهدفات ثلاث شركات: Afriquia و Sidi Ali و Centrale-Danone. ولم يستغرق الأمر أكثر من بضعة أيام حتى انتشر هاشتاگ المقاطعة بشكل كبير ف سوشيال ميديا.

وخلال حملة المقاطعة تم اتهام الشركات الثلاث المعنية باستغلال هيمنتها على السوق لزيادة أسعار منتجاتها على حساب القوة الشرائية للمستهلكين. وكشف استبيان شمل 284 مشارك ف حملة المقاطعة، أن 44٪ شاركو ف المقاطعة بعد احساسهم أن زيادة الأسعار غير مبررة، ومعظمهم من الطلاب (61.3٪) وقوتهم الشرائية محدودة، ثم النساء (47.63٪) لأنهن مسؤولات عن تدبير ميزانية البيت، هاذ الشي رغم نفي شركة “سونطرال دانون” الزيادة في الاسعار.

موضوعات أخرى

26/01/2022 11:00

فضيحة هي. كاتبة مناهضة لـ”الڤاكسان” تلاقات عمدة البيضاء بكاسكيطة “نقدو كازا”. كتبات “كنرفض نحقن راسي بجسم غريب”. دابا كيفاش دخلات وعلاش ما طبقوش عليها القانون – تدويناتها

26/01/2022 10:30

تفاصيل توقيف متطرفين عندهوم علاقة بخلية إرهابية.. واحد منهم كان كيتدرب على كيفاش يصنع القنبول وكيوجد لعمليات انتحارية وها شنو لقاو عندهم فالرحامنة