الوالي الزاز -كود – الداخلة ////

تفجرت في الأيام القليلة الماضية؛ فضيحة من العيار الثقيل بمجلس النواب الذي يرأسه الحبيب المالكي، إذ تحول المجلس لساحة قيلٍ وقال، بعد إنكشاف حيلة موظف بلجنة التعليم الإتصال والثقافة بالبرلمان، والذي إستفاد من مبلغ مالي كبير من جمعية الأعمال الإجتماعية.

وحسب مصدر عليم من داخل مجلس النواب ل”كود”، فقد مُنح الموظف “م . ز” الذي كان يرتدي عباءة حزب الأصالة والمعاصرة، قبل أن يأتي به الحزب الوطني الديمقراطي، -مُنح- مبلغ مالي يناهز الخمسة ملايين سنتيم من لدن الجمعية، بعد فوزه في قرعة آداء مناسك الحج المنظمة من لدن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بيد أن الموظف الذي يدعي قربه من جهات نافذة بحكم أصوله من منطقة الرحامنة، كان له رأي آخر، عندما قرر الإعتكاف بالمنزل بعيدا عن الأنظار دون آداء مناسك الحج، موهما زملائه والمقربين منه بتوجهه للديار السعودية لتأدية الشعيرة الدينية.

وحسب نفس المصدر فقد قدم الموظف “م. ز” تبريرات غير “مفهومة” لرؤسائه والجمعية المعنية، مشيرا أن سبب عدوله عن تأديته لمناسك الحج يعود لإصابة زوجته بكسر ما حال دون تأديته للحج، يضيف المتحدث.