الرئيسية > آراء > بالنسبة ليا أنا التضامن مع فلسطين كان كيعني عطلة مع مبرر غياب سامي وهادف.. ودغية كنا نظمو شبه مسيرة تضامنية كتسالي بالسيمي سالخينا قبل عصر التيليفون والهاشتاگات والاتجار بالقضية
12/05/2021 19:00 آراء

بالنسبة ليا أنا التضامن مع فلسطين كان كيعني عطلة مع مبرر غياب سامي وهادف.. ودغية كنا نظمو شبه مسيرة تضامنية كتسالي بالسيمي سالخينا قبل عصر التيليفون والهاشتاگات والاتجار بالقضية

بالنسبة ليا أنا التضامن مع فلسطين كان كيعني عطلة مع مبرر غياب سامي وهادف.. ودغية كنا نظمو شبه مسيرة تضامنية كتسالي بالسيمي سالخينا قبل عصر التيليفون والهاشتاگات والاتجار بالقضية

محمد سقراط-كود///

واحد الأستاذ ديال الإجتماعيات كان عندنا عوض يقرينا محمد الخامس نشأته ووفاته ونتعرفو على تاريخ بلادنا، عتابر أن هاد الكتاب والمقرر لا قيمة له وغير مضيعة للوقت وأنه كاين ماهو أهم من معرفة حياة محمد الخامس، ودوز العام كامل كيعاودلينا غير أساطير الأنبياء والرسل والمجد والعظمة لي كانت عليها الإمبراطورية الإسلامية، وكيفاش واخا أنا جاي من الرحامنة وواحد التلميذ آخر من كرسيف وزيد عليهم جبالة وروافة واخا كل واحد فينا منين جاي ولكن كنشتاركو في حاجة وحدة هي أننا مسلمين وان الأندلس كانت ديالنا وكانت فيها حضارة عظيمة تحت راية الإسلام وراه واجب علينا نردوها، من بعد بسنوات هاداك ولد كرسيف هاجر للأندلس مشا يخدم في الفلاحة ماشي باش يردها، وكنتشاركو أيضا في الحق التاريخي والواجب الأسمى لكل مسلم واخا يكون من كرسيف في أنه يحاول تحرير فلسطين، طبعا ماشي بالحرب مع إسرائيل( حسب الأستاذ) ولكن بإتباع المنهج الصحيح وغير يشوفنا سيدي ربي راه رجعنا للدين الحق غادي يرجع لينا الأمجاد ديال الإمبراطورية الإسلامية من جبال البيريني حتى مملكة ديلهي.

وأننا واخا حزقات علينا الحضارة ولكن راه نطالقات من عندنا، وراه الكتوبة والعلوم لي نطالقات منها أوروبا كلها سرقوها من العرب والمسلمين، وكانو العلماء العرب يكتبو الكتوبة وينوضو علماء نصارة يترجموا دوك الكتوبة وينسبوها ليهم، وواخا هاد الأستاذ دوز العام كامل مكيقرينا حتى زفتة ومكيديرش خدمتو لي كتخلصو عليها الدولة، إلا أنه عند راسو كان مقتانع ان الأفكار لي زرع فينا ديال المجد الضائع راه حسن من المقرر وبيها نقدرو نمشيو بعيد في حياتنا( للرقة) وأنه أيقض فينا الرغبة في إسترجاع أمجاد الأمة الغابرة،( كبرت شوية وليت مضارب غير نرجع سلعتي من عند المخازنية لي داوها ليا).

الواليدة كنت نقوليها تخايلي سيدي ربي مايكونش شنو غادا تديري؟ كتجاوبني: مايمكنش مايكونش الله حيت خاص لي يرد للفلسطنيين حقهم، بالنسبة ليها أنها تعيش في عالم لي تهجرو فيه ناس وترحلو من بلادهم وتغربو وتشردو وتقتلوا( أعداد ماشي كبيرة ولكن الواليدة كتخايل راه الملايين ماتوا) ومايكونش لي يرد ليهم حقهم راه مستحيل، ضروري من حق الفلسطنيين يرجع، بالنسبة ليا أنا التضامن مع فلسطين كان كيعني يوم عطلة مع مبرر غياب سامي وهادف وهو التضامن مع فلسطين، دغية كنا نظموا شبه مسيرة تضامنية كتسالي بالسيمي سالخينا مزيان قبل عصر التيليفون، والهاشتاغات والتضامن الفايسبوكي والتصاور والإتجار بالقضية.

 

 

 

موضوعات أخرى

13/06/2021 20:00

“لارام” بدات تنزيل تعليمات الملك بخصوص تسهيل عودة مغاربة الخارج بأثمنة مناسبة.. طلقات عملية استثنائية خصصات ليها 3 ملايين مقعد