الرئيسية > آش واقع > بالفيديو. متفجرات “لافارج” والاعتقالات تسببت ف احتقان اجتماعي بتارودانت
09/05/2019 19:30 آش واقع

بالفيديو. متفجرات “لافارج” والاعتقالات تسببت ف احتقان اجتماعي بتارودانت

بالفيديو. متفجرات “لافارج” والاعتقالات تسببت ف احتقان اجتماعي بتارودانت

كود أكادير//

بعد اعتقال 4 نشطاء معروفين في المنطقة باحتجاجاتهم ضد شركة “لافارج” للأسمنت، نظم العشرات من سكان دوار اموسلك جماعة تيدسي، إقليم تارودانت، وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بتارودانت، تنديدا بما وصفوه بـ”المحاكمات الصورية في حق معتقلي قضية الأرض بتيدسي”.

ورفع المتظاهرون شعارات من قبيل :” المنطقة همشتوها ولافارج حميتوها”  و”امازيغ اسيد افوس” (امازيعي ارفع يدك)، و”المعتقل ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح” و”حرية كرامة عدالة واجتماعية”.

وحسب مصادر محلية في اتصال مع “كود”،  فاليوم تستمر أشواط محاكمة أربعة مواطنين بدوار اموسلك جماعة تيدسي اسندالن إقليم تارودانت، بسبب سوء التفاهم الدائر بين الساكنة المحلية وشركة “لافارج هولسيم” للإسمنت.

وحسب مصادر محلية فإن أسباب الاحتقان تكمن في مواصلة شركة “لافارج” الفرنسية، استغلال مقالع وأراض ساكنة دوار اموسلك بإقليم تارودانت، رغم استمرار الاحتجاجات بهذه القرية النائية، التي تطالب بوقف أشغال الشركة الفرنسية نظرا للأضرار البيئية والمادية والصحية التي تسببها في المنطقة.

ويتهم المحتجون “الشركة بالتواطؤ مع السلطات المحلية ضد في مصالح الساكنة”، الأخيرة التي لها ارتباط خاص بالأرض حيث ترفض استمرار الشركة الفرنسية في نهب ثروات المنطقة بدون نتائج ايجابية

وسبق لحسن الإدريسي، فاعل جمعوي، أن قال في تصريح لـ”كود” إن “ شركة لافارج هولسيم كتهدد صحة المواطنين ومبانيهم بسبب الاهتزازات التي تخلقها المتفجرات”.

يشار لى أن شركة “لافارج هولسيم للإسمنت”  أقدمت على إقامة مصنع على مساحة تفوق 200 هكتار، بعدا انتزاع الأرض من مالكيه بثمن بخس وصل إلى 6 دراهم للمتر مربع.

ومما زاد من غضب الساكنة والفاعلين الجمعويين، هو أن قيام الشركة بإنشاء حزام ناقل يربط بين المصنع والمقلع على مساحة طولها 1800 متر، وعرضها 50 متر في أراضي خاصة بساكنة القرية، دون أي موجب حق ودون سند قانوني، حسب ما أفادت بها فعاليات حقوقية لـ”كود”.

https://www.facebook.com/172118712872056/posts/2210222082395032?sfns=mo

ودخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، على خط الملف، حيث كشفت في بيان لها بأن “الشركة قامت بترهيب الساكنة المحلية، لثنيهم عن المطالبة بحقوقهم، حيث تقدمت بشكاية “كيدية” لدى النيابة العامة بتارودنت، اعتقل على  إثرها أربعة مواطنون بتهمة عرقلة أشغال الشركة”.

وقد مثل المعتقلون أمام المحكمة في الجلسة الأولى للمحاكمة بتاريخ 02 ماي 2019،  كما يمثلون اليوم 9 ماي في جلسة ثانية.

موضوعات أخرى