الوالي الزاز -كود- العيون ////

خلدت ولاية أمن العيون صباح اليوم الأربعاء، الذكرى الثانية والستين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، بحضور والي جهة العيون الساقية الحمراء يحظيه بوشعاب، ووالي أمن العيون حسن أبو الذهب، وكذا رئيس الجماعة الحضرية للعيون حمدي ولد الرشيد، والوكيل العام لمحكمة الإستئناف بالعيون عبد الكريم الشافعي، وقائد الحامية العسكرية للعيون، وثلة من المنتخبين ومدراء المؤسسات العمومية، وفعاليات المجتمع المدني.

وإحتفلت ولاية أمن العيون بالذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني من خلال سلسلة أنشطة بثكنة التدخل السريع، إذ إنطلقت بتحية العلم، لتتلوها إفتتاحية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة شاملة دقيقة لوالي أمن العيون حسن أبو الذهب أمام الحاضرين، والتي إستهلها بالترحيب بالحضور الذين لبوا الدعوة لمشاركة أسرة الأمن الوطني فرحته بالحدث.

وإستحضر والي امن العيون حسن ابو الذهب في كلمته العمل الكبير للمديرية العامة للأمن الوطني تماشيا والتوجيهات والتعليمات الملكية السامية، والتي أفضت لمقاربة وحكامة أمنية دينامية، إنبثقت عنها مفاهيم على غرار المواطنة والقرب والتشاركية رفقة كل المتدخلين، مؤكدا حرص المديرية على إعادة هيكلة مرافقها وتطوير وتحديث مناهج عملها.

وإستذكر والي أمن العيون في كلمته البعد الإجتماعي الذي عكفت عليه المديرية العامة للأمن الوطني، والهادف للرفع من المستوى المعيشي لموظفيها وتحقيق شروط العيش الكريم، حيث عملت المديرية على إحداث “التعاونية الحسنية لموظفي الأمن الوطني بالعيون” التابعة لمؤسسة محمد الخامس للأعمال الإجتماعية لموظفي الأمن كوسيلة قانونية لتجهيز وعاء عقاري وتتحويله لتجزئة سكنية لتوزيعها على موظفي وذوي أسرة الأمن الوطني، كما عكفت على تمتيع فئة الارامل واليتامى وذوي الحقوق للإستفادة من المشروع السكني.

وإختتم حسن ايو الذهب كلمته بتقديم عبارات الشكر والإمتنان لكل الأطراف المتدخلة على غرار السلطات المحلية والقضائية ورؤساء المجالس البلدية، والأعيان والمنتخبين، ثم أعضاء المجلس الملكي الإستشاري للشؤون الصحراوية، وكذا شيوخ القبائل وفعاليات المجتمع المدني ومختلف ممثلي وسائل الإعلام وكافة قوات ومصالح الأمن الأخرى العاملة بالجنوب. من قوات مسلحة ملكية وإدارة مراقبة التراب الوطني والدرك الملكي والمديرية العامة للدراسات والمستندات والقوات المساعدة والوقاية المدنية والجمارك والإدارة الترابية، موردا أن المنجزات المحققة هي تحصيل لتعاونهم وتجاوبهم.

وتواصل الحفل بتكريم مجموعة من أرامل وايتام المديرية العامة للأمن الوطني ببقع أرضية، عرفانا بما أسدوه من خدمات جليلة، واختتم الحفل بتقديم الفرقة السادسة للتدخل العسكري لعرض أمني حاكى سرعة التدخل والقوة البدنية التي تحظى به.