الرئيسية > آراء > اهم حاجة خاص يدير المغرب كدولة هو يتصالح مع راسو ويتصالح مع الحشيش والشراب وتجارة الجنس ويتقننوا هاد القطاعات ويوليو يخلصو الضرائب وتستافد منهم الدولة والمواطنين ماشي بحال دابا فلوسهم كتمشي غير لجيوب الفاسدين والعصابات
30/09/2019 15:00 آراء

اهم حاجة خاص يدير المغرب كدولة هو يتصالح مع راسو ويتصالح مع الحشيش والشراب وتجارة الجنس ويتقننوا هاد القطاعات ويوليو يخلصو الضرائب وتستافد منهم الدولة والمواطنين ماشي بحال دابا فلوسهم كتمشي غير لجيوب الفاسدين والعصابات

اهم حاجة خاص يدير المغرب كدولة هو يتصالح مع راسو ويتصالح مع الحشيش والشراب وتجارة الجنس ويتقننوا هاد القطاعات ويوليو يخلصو الضرائب وتستافد منهم الدولة والمواطنين ماشي بحال دابا فلوسهم كتمشي غير لجيوب الفاسدين والعصابات

محمد سقراط-كود///

فأي بلاصة خارج المدينة وكاين شي منظر زوين وفين توقف الطوموبيل غادي تلقى القنت عامر خاوي ديال الشراب وزبل بالأنواع، جنبات الطرق كلها خاوي ديال الشراب مهرس، وفي كل مدينة فالمغرب كاين عاملات جنس كيعرضو السلعة ديالهم في ظروف مزرية وبلا مراقبة أو شروط صحية، وفي كل مدينة أيضا كاين بزنازة صغار وكبار كيبيعو الزطلة كاين لي كيبيع المزيانة وكاين لي مخلطها بالسيليسيون والارطان وكاع المصائب وكيبيع لعباد الله حيت مكاين لا مراقبة لا والو، وأصلا كيبيع المونتيف، والزبون مسكين غير محمي وكيغامر بعد المرات باش يضبر فطريفة مزيانة، هادو قطاعات كتدخل الزبابل ديال الفلوس فالعام ومع ذلك المغرب كدولة ضارباها بنكرة لهاد القطاعات بل العكس كتجرمهم وتحاربهم بحال الى كنتجو البيطرول والغاز الطبيعي.

دابا بالنسبة للمواطن المغربي شكون لي حسن؟ واش يمشي يتقدى الزطلة وهو عارف الجودة ديالها والنوع والثمن محدد وموحد ، أو يبقى يخيط فالزناقي ويمشي لشي مناطق خطيرة باش يشري كماية كي يشدها من عند البزناس يلوحها فالجيب ويحدر راسو ويشريه وحتى الى تعرض للغش أو للسرقة معندوش الحق يحتج أو يطلب تعويض، هادشي بلا منهضرو على الأماكن لي خاص يتقنت فيها باش يكمي والاخطار لي كيعرض راسو ليها، كذلك الأمر بالنسبة للدعارة شكون لي حسن واش هاد الحالة ديال البؤس والاخطار المتنوعة لي كيتعرضو ليها عاملات وعمال الجنس، بالإظافة للإستغلال والنصب والإحتيال والإعتدائات الجنسية والبدنية، وزيد عليها عدم المراقبة الصحية الدورية، وكذلك الأمر بالنسبة للزبناء حتى هوما معرضين للسرقة والإبتزاز والإعتداء والنصب، في عوض يكون كولشي قانوني وفأمكان كتخلص ضرائب ديالها ومحمية من طرف السلطة ومنظمة بقوانين، ومراقبة صحية صارمة ودورية، وللعلم راه هادشي كان فالمغرب ايام الإستعمار كانو عاملات الجنس عندهم كارني ديال المراقبة الصحية.

كذلك الامر مع الشراب، المغاربة كيستهلكو ملايين القراعي ديال البيرة فالعام ومع ذلك قانونيا راه يباع لغير المسلمين، وحتى فالمتاجر الكبرى مايمكنش تاخد حتى تيكي ديال التقدية ديالك الى كان فيها الشراب، بينما أجنبي يمكنليه ياخدو بكل فرح ويمكن ليه يكلس يشرب بيرة فلاطيراس، بينما المغربي خاصو يدخل من وراج وج بيبان وفالظلام والدخان كيعمي العينين عاد يقدر يشرب بيرة، راه اهم حاجة خاص يدير المغرب كدولة هو يتصالح مع راسو ويتصالح مع الحشيش والشراب وتجارة الجنس ويتقننوا هاد القطاعات ويوليو يخلصو الضرائب وتستافد منهم الدولة والمواطنين ماشي بحال دابا فلوسهم كتمشي غير لجيوب الفاسدين والعصابات.

موضوعات أخرى