الرئيسية > آش واقع > انفراد. بنكيران على لجنة النزاهة والشفافية فقضية الضمان الاجتماعي ل”كود”: ما عندهاش الحق تورط الحزب
29/06/2020 09:00 آش واقع

انفراد. بنكيران على لجنة النزاهة والشفافية فقضية الضمان الاجتماعي ل”كود”: ما عندهاش الحق تورط الحزب

انفراد. بنكيران على لجنة النزاهة والشفافية فقضية الضمان الاجتماعي ل”كود”: ما عندهاش الحق تورط الحزب

بنكيران على لجنة النزاهة والشفافية فقضية الرميد وامكراز والضمان الاجتماعي ل”كود”: ما عندهاش الحق تورط الحزب وماء العينين على صواب

عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة السابق الامين العام السابق لحزب العدالة والتنمية ساكت لمدة طويلة. ساكت قبل من هاد الجايحة وطيلة مدتها واخا وقعو امور كثيرة فالسياسة فالمغرب.

بنكيران خرج على هاد الصمت فتصريح ل”كود” على احالة قضيتي مصطفى الرميد وزير حقوق الانسان ومحمد امكراز وزير الشغل٬ على لجنة النزاهة والشفافية للحزب. هاد الجوج تحالو بسباب قضية ديكلاراسيون لناس كيخدمو معاهم فمكاتبهم =بجوجهم محامين= في الضمان الاجتماعي.

بنكيران قال ل”كود” باللي هاد اللجنة ما سوقهاش “ما كنشوفش نهائيا علاش هاد الملف يحال على هاد اللجنة” يشرح رئيس الحكومة السابق ل”كود”. واعتبر هاد الشي “كيورط الحزب” وصافي.

الامين العام السابق للبي جي دي اكد ل”كود” باللي متفق مع ما ذهبت اليه برلمانية الحزب عن دائرة الحي الحسني امنة ماء العينين.

امينة ماء العينين اللي كان عندها قصة مع هاد اللجنة دعات ل”نقاش هادئ” فمنهجية هاد اللجنة. واكدات انو ماشي من “مهام اللجنة البث في كل المخالفات القانونية والمهنية والاجتماعية والدينية التي قد يقع فيها الأعضاء خارج مهامهم الانتخابية أو كل ما له علاقة مباشرة بمواقعهم السياسية أو باقي مواقع المسؤولية التي يصلون اليها عبر القناة الحزبية” تقول في تدوينة نشرتها قبل ايام

وبررت هاد الرفض انو امر طبيعي يطيحو اعضاء الحزب فمخالفات وباللي كاينة هيئات تقدر توقع. ماء العينين قالت باللي “الحزب أمام محكمة جديدة خارج محاكم الدولة التي تعاقب باسم القانون كل المواطنين على حد السواء ومنهم اعضاء الحزب”

وفصلت بين وظيفة الحزب وبين القضاء وان على البي جي دي تطوير “منهجية جديدة للتفاعل مع مخالفات أعضائه وتدبيرهم لحياتهم الشخصية والمهنية، والتوقف عن ترسيخ صورة الحزب الذي يسعى لخلق مجتمع داخلي “مثالي” مختلف عن المجتمع الذي يعيش فيه ويمثله، وإلا فسيجد نفسه كل مرة خاضعا للضغط الإعلامي الموجَّه الذي سيستنزفه وينهك قدراته، ويفقده بوصلة الرهانات الكبرى في مقابل الانكفاء على وقائع تعني الأشخاص”.

وشددت على ان حزبها ماشي “حزب ملائكة” وطبعا ماشي “حزب شياطين” وهاد الشي يدعو الى الفخر والى “المزيد من الحذر من خطر الاستنزاف والاستدراج الى دوامة محاكم التفتيش وتفريخ بؤر القيل والقال”.
وحذرت من “ممارسة القيادة بالانفعال والارتباك في القرار أمام الضغط”.

موضوعات أخرى