الرئيسية > كود-تيفي > بالفيديو. انفجار مائي يهز شارع الدار البيضاء ..شركات التنمية المحلية حولت شوارع كازا لبقرة ضاحكة .. شي كيحلب وشي شاد لگرون وكل نهار كيخرج بلان جديد
10/04/2019 20:45 كود-تيفي

بالفيديو. انفجار مائي يهز شارع الدار البيضاء ..شركات التنمية المحلية حولت شوارع كازا لبقرة ضاحكة .. شي كيحلب وشي شاد لگرون وكل نهار كيخرج بلان جديد

بالفيديو. انفجار مائي يهز شارع الدار البيضاء ..شركات التنمية المحلية حولت شوارع كازا لبقرة ضاحكة .. شي كيحلب وشي شاد لگرون وكل نهار كيخرج بلان جديد

عبد الواحد ماهر – كود ///

هز انفجار قناة لمياه الشرب عصر اليوم الأربعاء شارع لالة ياقوت بمركز مدينة الدار البيضاء ،بعدما تسبب عمال شركة مناولة تقوم بـ«تهيئة» شارع لالة ياقوت في كسر مجرى القناة مما تسبب في فيضان كبير أربك حركة السير.
وضاعت كمية كبيرة من المياه المخصصة للشرب بعدما اصطدم عمال شركة بالقناة أثناء قيامهم بأشغال حفر في غياب أي تنسيق مع المصالح التقنية للمؤسسات الترابية والمنتخبة.

ومنذ أزيد من شهرين الأشغال مفتوحة بجنابات شارع لالة ياقوت وزنقة مصطفى المعاني المتفرعة عنه،وصولا لشارع 11يناير الذي تحول بدوره إلى ورش بناء مفتوح منذ أسابيع كثيرة بدون ان تنتهي هذه الأشغال السحرية التي تشرف عليها شركات مناولة حازت صفقات من شركة التنمية المحلية «كازا آميناحمون»،ويشتغل عمالها بمعاول وفؤس و«براويط» تقليدية، وحتى عندما يجتهدون،فإنهم يتركون عيوبا وبقايا مواد بناء،أو يستقدمون حفٌارات تتقب الأرض وتخلف وراءها خسائر وضياعا.

و مضى على سكان مدينة الدار الييضاء زمن حتى صاروا يتعايشون مع أوراش مفتوحة/متوقفة،بمختلف المقاطعات أو تنجز بطرق لا ترقى للجودة المطلوبة.

انفجار مائي يهز شارع الدار البيضاء ..شركات التنمية المحلية حولت شوارع كازا لبقرة ضاحكة .. شي كيحلب وشي شاد لگرون وكل نهار كيخرج بلان جديد

Publiée par GOUD sur Mercredi 10 avril 2019

ومنذ أشهر أصبح سكان الدار البيضاء أكثر نرفزة من ذي قبل،بفعل الزحام وكثيرة الأشغال التي وجد منتخبو العدالة والتنمية ذو الأغلبية في مجلس مدينة الدار البيضاء لإطلاق مشاريع تبليط وتزفيت وتوصيص.. وضاق صدر السكان مع الزحمة الاختناق المروري جراء الأشغال.

ورث سعيد أحميدوش، والي جهة الدار البيضاء سطات المعين حديثا ملفات ثقيلة عن سلفه عبد الكبير زهود الذي أدخل الأوراش الكبرى لثلاجة الإدارة الترابية مفضلا التنازل عن اختصاصاته وترك حبل تسيير شؤون المدينة المليونية على الغارب،وتوققت مشاريع وتعثرت أخرى واطلقت المزيد من طلبات العروض لفتح أوراش حفر وتهيئة أخرى بعد تسلم مجلس المدينة لقرض من البنك الدولي لا يجد دافعو الضرائب من سكان كازابلانكا في صرفه على الزفت والاسمنت وغيرهما.

موضوعات أخرى