الرئيسية > تبركيك > امتحانات البَاكْ.. ها شنو كانت دايرة محابسية فجيبها مني جا أمزازي لعكاشة.. وزير التربية الوطنية لـ”كود”: ها كيفاش دايرة الإجراءات فلحبسات
03/07/2020 19:00 تبركيك

امتحانات البَاكْ.. ها شنو كانت دايرة محابسية فجيبها مني جا أمزازي لعكاشة.. وزير التربية الوطنية لـ”كود”: ها كيفاش دايرة الإجراءات فلحبسات

امتحانات البَاكْ.. ها شنو كانت دايرة محابسية فجيبها مني جا أمزازي لعكاشة.. وزير التربية الوطنية لـ”كود”: ها كيفاش دايرة الإجراءات فلحبسات

عمـر المزيـن – كود//

انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية، صورة لإحدى المترشحات لخوض اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، وتوجد رهن الاعتقال بالسجن المحلي عين السبع1 فكازا، وفجيبها كاين شي ورقة، قِيل أنها كانت كتقلع منها. لكن هادشي غير الخاوي فالخاوي.

وتعود داك الصورة، حسب مصادر “كود”، إلى صباح اليوم الجمعة، خلال الزيارة التي قام بها سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني، ووزير الصحة، محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج لإعطاء الانطلاقة الرسمية لاجتياز امتحانات نيل شهادة البكالوريا داخل المؤسسات السجنية.

في مقابل ذلك، أكد الوزير أمزازي لـ”كود”، أن كل ما يتم الترويج له معندو حتى شي أساس من الصحة، مؤكدا بالقول: “حراسة مشددة، لاسيما في مراكز الامتحانات المتواجدة بمختلف المؤسسات السجينة، وتم الاعتماد على نفس المعايير التي شملت باقي مراكز الامتحان التابعة للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

وأضاف المسؤول الحكومي مؤكدا: “عملية الانطلاقة الرسمية مرت في أحسن الظروف، وراه كاين أساتذة ديالنا وزيد عليها حراس ديال السجن حاضيين كولشي، وهاديك استدعاء ديال المترشحة باش تدوز الامتحان، وراني دزت من حداها وشفت الورقة مطوية”.

موضوعات أخرى

14/08/2020 09:14

المغرب لعب دور فهاد العلاقات الاماراتية الاسرائيلية. نسيب ترامب وكبير مستشاريه تلاقى بمحمد بن زايد فالمغرب هادي عام. دابا واش الرباط غادية تكون هي الثانية بعد ابو ظبي وتفتح سفارتها فتل ابيب؟

14/08/2020 08:00

صحاب الدياليز كيعانيو مع كورونا.. شي مراكز دالتصفية كتتهرب من استقبالهم وكيلقاو صعوبة فولوج الخدمات الصحية.. والمرابط لـ”كود” : هذ الفئة عندها أولوية فالكشوفات على الفيروس.. واللي مصاب كيستفد من العلاج منعزل على لخرين