كود اكادير//

لبارح فأول ايام مهرجان تيميتار فدورتو 19، كان اقبال كبير على منصات مسرح الهواء الطلق وساحة الامل، حيث امتزجت الموسيقى العربية بالامازيغية واغاني الريبيطوار المغربي.

البارح ترجمت مقولة الفنانون الأمازيغ يرحبون بموسيقى العالم” فمنصات الهواء الطلق وساحة الامل، بحيث ترسمة لوحة فنية فرحات جمهور مدينة الانبعاث.

“مرسول الحب فين مشيتي وفين غبتي علينا”، على انغام هذه الاغنية يردد جمهور مسرح الهواء الطلاق هذه اللازمة مع المغنية السورية فايا يونان لي عجبها بزاف تفاعل الجمهور وعبرت عن حبها الكبير  ليهم وطريقة باش تجاوبو مع اغانيها.

الوضع في غزة كان حاضرا وسط الحفلة البهيجة، حيث غنت فايا عن الأم الفلسطينية التي تعاني من ويلات الحرب ورددت كلمات لمرأة فلسطينية تشكو من الدمار.

ففي ساحة الأمل، كان حمزة نمرة على موعد مع الالاف من الحشود التي غطت الساحة وجنباتها، اضافة الى حضور فن الروايس بعروض غنائية راقصة قدمتها الرايسات من قبيل تيحيحيت تيتريت، ورقصات احواش تيليوين.

وبالعودة الى مسرح الهواء الطلق، هزت أوم، المعروفة بتميزها في المزج بين موسيقى الجاز والألحان المغربية التقليدية، مشاعر الحاضرين حيث تفاعل الجميع مع اهازيجها

وقدمت اوك مجموعة من أغانيها الشهيرة التي تفاعل معها الجمهور بحماسة كبيرة، مما جعل ليلة الافتتاح كتعرف لحظات مغاديش يسناها  جمهور تيميتار.