الرئيسية > آراء > الى كنا خدينا قرار ضد سفارة ألمانيا بسباب القضية الوطنية.. علاش تعطلنا فاش رفضات الاعتراف الأمريكي؟ وعلاش ما ناخدوهش ضد أستراليا لي دارت نفس التصرف؟
02/03/2021 08:00 آراء

الى كنا خدينا قرار ضد سفارة ألمانيا بسباب القضية الوطنية.. علاش تعطلنا فاش رفضات الاعتراف الأمريكي؟ وعلاش ما ناخدوهش ضد أستراليا لي دارت نفس التصرف؟

الى كنا خدينا قرار ضد سفارة ألمانيا بسباب القضية الوطنية.. علاش تعطلنا فاش رفضات الاعتراف الأمريكي؟ وعلاش ما ناخدوهش ضد أستراليا لي دارت نفس التصرف؟

الوالي الزاز – گود – العيون //
[email protected]

وزارة الشؤون الخارجية قررات تقطع العلاقة مع سفارة ألمانيا فالرباط، وهادشي خلا السفير الألماني يخرج فتصريح لـ”گود” ويرجح أن هادشي يقدر يكون فقط “فايك نيوز”.

الكثير من الأسئلة تحطات بخصوص هاد القرار، وكاين بزاف ديال المتتبعين حطو تخمينات وأن الأمر يتعلق بالقضية الوطنية ومسألة رفع برلمان بريمن لراية جبهة البوليساريو، ولكن علاش هاد القرار، الى كان صحيح، ما دارش من بعد جلسة مجلس الأمن الدولي حول الصحرا لي انعاقدات بطلب من ألمانيا وبرئاسة جنوب أفريقيا ولي كانت دارت فيها مداخلة مالت فيها لصالح جبهة البوليساريو والجزائر ورفضات فيها قرار الولايات المتحدة الأمريكية القاضي بالإعتراف بمغربية الصحراء ودعاتها انها تاخذ قرار منصف لحل النزاع ولي هو طبعا بعيد على الحكم الذاتي لي داعماه الإدارة الأمريكية، بمعنى أن ألمانيا عبرات فهاد الجلسة أنها ضدنا وبشكل علني ومباشر و واضح.

سؤال آخر الى كان هاد القرار ديال وزارة الخارجية صحيح ومبني على الموقف من قضية الوحدة الترابية للمملكة، علاش ما تاخداتوش وزارة الخارجية ف حق أستراليا لي عندنا فيها سفير عيان بزاف من صحاب ناصر بوريطة؟ وهوما (الاستراليين) لي دارو نفس الإجراء وعلقو الراية ديال البوليساريو ف سيدني وميلبورن -شوف التصاور تحت المقال-، وكيديروها كل مرة ولسنوات هادي.

إذا صح ان وزارة الخارجية خدات موقفها من سفارة ألمانيا لأن بريمن علقات راية البوليساريو فراه نفس القرار خاص يتخاد ضد سفارة أستراليا، زايدون عطا اللـه باش يمكن ليك ترد على مواقف بلدان ومن بين هادشي مذكرة احتجاجية واستدعاء للسفير وغيرو وتبرمج حتى لقاء مع وزارة الخارجية الألمانية (ف هاد الحالة) وتبلغو الاستياء من القرار.

هادشي كلو ، إيلا صدق صحيح، ف راه وقعنا فيه بسباب مسألة واحدة فقط، وهي أنه عندنا دبلوماسيين ضعاف فألمانيا وأستراليا خاص إعادة النظر فيهم بآخرين يقدرو يديرو فارق ويخدمو بلادهم بنكران ذات ومسؤولية ويدافعو على الوحدة الترابية بإستماتة.

موضوعات أخرى

20/04/2021 02:00

التلاميذ المصابين ضحايا حادث الفاركونيط بوزان مازالين فمستشفيات طنجة وفعاليات جمعوية وتربوية كتحاول تجمع تبرعات لمساعدتهم..

19/04/2021 23:00

رمضان وكونفينمون (الحلقة 5).. رشيد أيلال فحوار مع “كود”: التراويح بدعة والسنة هي تصليها فدارك.. وقرار الحكومة غير مسؤول حيت مادارتش الحل لصحاب القهاوي