الرئيسية > آراء > الولد في المغرب الى حمل شي وحدة يقدر يطلب الفلوس من عند باه باش يدير ليها إجهاض وعادي جدا بينما البنت الى حملات حياتها كتدمر وكولشي كيعتابرها المسؤولة الوحيدة على هاد الكارثة وتلطيخ شرف الأسرة
05/12/2020 15:00 آراء

الولد في المغرب الى حمل شي وحدة يقدر يطلب الفلوس من عند باه باش يدير ليها إجهاض وعادي جدا بينما البنت الى حملات حياتها كتدمر وكولشي كيعتابرها المسؤولة الوحيدة على هاد الكارثة وتلطيخ شرف الأسرة

الولد في المغرب الى حمل شي وحدة يقدر يطلب الفلوس من عند باه باش يدير ليها إجهاض وعادي جدا بينما البنت الى حملات حياتها كتدمر وكولشي كيعتابرها المسؤولة الوحيدة على هاد الكارثة وتلطيخ شرف الأسرة

محمد سقراط-كود///

جوج حلقات دارهم سي الخراز متابعين كان موضوعهم البنات لي دارو علاقة قبل الزواج ونتج عليها حمل، وحدة حملات وولادت وعطات البنت لخالتها ولكن الخبار كان داير فالحومة وفين ميجي شي واحد يسول عليها باغي يتزوج يعاودوليه صحاب الحسنات القضية ديال فايتة كانت عندها علاقة نتج عليها حمل، حتى ولات السيدة كتكره بنتها وكتحس بيها أنها السبب في العنوسة وكاع الكوارث لي طراو ليها في حياتها وفي اللخر قتلاتها ومشات الحبس، وبنت وحدة خرى تاهي نفس السن ونفس القصة دارت علاقة مع واحد نتج عليها حمل ودارت إجهاض بمساعدة من العائلة، من بعد الإجهاض بغا يتزوج بيها ولد عمتها لي غير بطالي وتابع الخاوي، وحيت هي فايتة دايرة علاقة وإجهاض ضغطو عليها عائلتها تزوج بيه، وداكشي لي كان وطبعا عيشها في العذاب وكان كيشد منها الفلوس مقابل أنه سترها ونهار بغات تطلقو جاب بيدو ديال ليصانص كبو عليها وشعل العافية وماتت حرقا هي وجنين في كرشها عندو سبع شهور.

هاديك البنت لي حرقها داك الشماتة هي وولدها في كرشها بقات فيا بزاف، الموت قتلا بشع والموت حرقا أبشع وعاد الجنين في كرشها، وآشنو ذنبها في الحياة حتى تجرجر ديك التجرجيرة ديال الكلاب لي وصلاتها لداك الشماتة هي أنها دارت علاقة خارج اطار الزواج نتج عنها حمل وطيحاتو، ممارسة الجنس حق طبيعي ماشي غلط والى نتج عليها حمل من حق المرأة تطيحو الى كان غادي يعرقل ليها حياتها أو ماقادراش أنها تربيه وتوفرليه حياة زوينة، أو باقا صغيرة على الولادة أصلا، ولكن في المغرب ممارسة الجنس خطيئة إجتماعية ودينية وجريمة قانونية وكذلك الإجهاض، وفي هادشي المرأة بوحدها لي كتحمل اللوم والمسؤولية وكولشي كيتكب عليها على أساس أن الرجل غير شريك في الفعل، المرة بحال مريم مت عيسى مشات تحت النخلة حملات وولدات وجات، والراجل مكيتلامش نهائيا ومكيتحملش المسؤولية، والبنت بوحدها لي كتبقى تعاني وتطيح قيمتها السوقية حتى تولي ترضى بمجرم يقدر يقتلها من بعد، أو هي نيت تقدر تولي مجرمة.

الولد في المغرب الى حمل شي وحدة يقدر يطلب الفلوس من عند باه باش يدير ليها إجهاض وعادي جدا بينما البنت الى حملات حياتها كتدمر وكولشي كيتكب عليها على أنها المسؤولة الوحيدة على هاد الكارثة وتلطيخ شرف الأسرة، وكتبقى غادية حياتها من حفرة لحفرة حتى كتغرق، وهادشي مايمكنش يتغير مجتمعيا بدون إرادة الدولة في أنها تدير قوانين تحمي المرة ديال بصح، وتتقرى الثقافة الجنسية في المدارس ويتعلمو البراهش كيفاش يحميو راسهم ويتجنبو حمل غير مرغوب أو الأمراض، وحتى الى وقع حمل يكونوا سبيطارات وأطباء ديال الدولة يديرو الإجهاض فابور، عوض يبقاو بنات في عمر الزهور كيخلطو في السموم والعشوب ويشربو حتى يوليو قاتلين راسهم، هذا راه ظلم كبير في حق المرأة المغربية وتقل هازاه فوق كتافها مكيخليهاش تزيد القدام .

موضوعات أخرى

19/01/2021 07:00

نور الدين مضيان لـ”كَود”: الجزائر بلاصة ما تديها فتنمية بلادها مقابلة دير خط بحري مع مليلية ولكن هادشي ماغاديش يزعزعنا