عمـر المزيـن – كود//

علمت “كود”، من مصادر مطلعة، أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بفاس، قرر اليوم السبت، متابعة عامل مهاجر بالديار البلجيكية، في حالة اعتقال احتياطي بالسجن المحلية بوركايز، في انتظار مثوله أمام غرفة الجنايات الابتدائية يوم 8 يوليوز المقبل.

وقالت المصادر ذاتها أن النيابة العامة المختصة قررت متابعة المتهم “محمد.أ” من أجل “تعطيل رحلة جوية دولية بالإبلاغ الكاذب عن وجود قنبلة والقيام عمدا بتهديدات من شأنها المساس بسلامة الطائرة أثناء تحليقها”.

وجرى توقيف المتهم المزداد سنة 1975 بمنطقة بتاهلة من طرف عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قبل أن يتم تسليمه إلى عناصر الدرك الملكي المختصة ترابيا من أجل البحث معه على اعتبار أن المعني بالأمر تم توقيفه داخل مطار فاس سايس التابع لنفوذ الدرك.

وكان المتهم قد اتصل بمصالح المكتب الوطني للمطارات، وادعى بوجود “قنبلة” داخل طائرة كانت ستقله إلى بلجيكا، وذلك بسبب لأسباب تتعلق بخلاف وقع بينه وبين مسؤولي المطار بعدما وصل في وقت متأخر لولوج الطائرة.

وفعل الوكيل العام للملك المادة 73 من قانون المسطرة الجنائية، والتي يحق له فيها أن يحيل المتهم على غرفة الجنايات، بعدما اعتبر أن القضية جاهزة للحكم، ولا تستدعي إجراء تحقيق في مواجهته، وهو الإجراء نفسه الذي سلكته النيابة العامة بفاس في عدد كبير من القضايا، وذلك ربحا للزمن القضائي وتسريع البث في الملفات.

وإذا ظهر أن القضية جاهزة للحكم، حسب ذات المادة، فإن الوكيل العام للملك يصدر أمرا بوضع المتهم رهن الاعتقال الاحتياطي ويحيلهم على غرفة الجنايات داخل أجل 15 يوما على الأكثر، وإذا ظهر أن القضية غير جاهزة للحكم، فإن المسؤول القضائي يلتمس من قاضي التحقيق إجراء تحقيق فيها.