الوالي الزاز -كود- العيون ////

إلتقى الوفد المغربي المكون من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، وممثل المملكة المغربية بالأمم المتحدة عمر هلال، ورئيس جهة العيون الساقية الحمراء حمدي ولد الرشيد، ثم الخطاط ينجا رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، المبعوث الشخصي للأمين العام لملف الصحراء هورست كولر، مرفوقا بمستشاره دافيد شاوك، والمتحدثة الرسمية باسمه أوبينا أوكيبنا بالعاصمة البرتغالية لشبونة صباح اليوم الثلاثاء.

واستهل الجانبان مباحثاتهما بتعبير الوسيط الأممي هورست كولر عن امتنانه، لينتقلا لتدارس جملة من المحاور المتعلقة بملف الصحراء وحيثياته ومستجداته السياسية، إذ أكدت المملكة المغربية عبر وفدها الرفيع انخراطها بشكل جدي وصادق في المساعي الأممية الحثيثة لإيجاد تسوية سياسية لملف الصحراء تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة والسيادة المغربية، مؤكدة دعمها الكامل لجهود الوسيط الأممي هورست كولر.

وتخلل المشاورات المنعقدة اليوم الثلاثاء، بعد الإحاطة بتصور هورست كولر حول الملف، وزاوية معالجته، تأكيد المملكة المغربية على شرعية منتخبي الصحراء كممثلين للمنطقة على غرار رئيس جهة العيون الساقية الحمراء حمدي ولد الرشيد، ورئيس جهة الداخلة وادي الذهب الخطاط ينجا، واللذان تحملا مسؤولية التدبير الجهوي وفقا للإستحقاقات الإنتخابية الديمقراطية التي سجلت فيها ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة أكبر نسبة مشاركة على المستوى الوطني.

وتأتي المشاورات قبيل جلسة مجلس الأمن حول ملف الصحراء في الواحد والعشرين من مارس المقبل، كما تندرج في إطار سلسلة المشاورات التي يقوم بها الوسيط الأممي للملف هورست كولر مع المتدخلين بالنزاع كجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا، إذ سبق له لقائها في العاصمة الألمانية برلين يناير وفبراير الماضي، بالإضافة لكونها تتماشى مع توصيات القرار الأممي رقم 2351 الصادر متم أبريل الماضي، والداعي لتكثيف الجهود والدفع بعجلة المفاوضات وفق دينامية وروح جديدة.