الرئيسية > آش واقع > الوضعية الوبائية صعابت فأكادير. شباب ما عندهم حتى مرض ناعسين فالإنعاش وسبيطار الحسن الثاني تدار فيه قسم إضافي بعدما عمر
18/07/2021 11:30 آش واقع

الوضعية الوبائية صعابت فأكادير. شباب ما عندهم حتى مرض ناعسين فالإنعاش وسبيطار الحسن الثاني تدار فيه قسم إضافي بعدما عمر

الوضعية الوبائية صعابت فأكادير. شباب ما عندهم حتى مرض ناعسين  فالإنعاش وسبيطار الحسن الثاني تدار فيه قسم إضافي بعدما عمر

أنس العمري ـ كود//

الوضعية الوبائية صعابت فأكادير. ففوق المعطيات المتوفرة، فأن قسم الإنعاش في المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالمدينة امتلأت أسرته المخصصة للحالات الحرجة والصعبة لمرضى (كوفيد ـ19) عن آخرها، وهو ما دفع إلى إعداد قسم آخر لاستقبال الحالات الجديدة التي تواصل التقاطر يوما بعد آخر على هذا المبنى الصحي.

وذكرت مصادر متطابقة أن من بين الحالات التي ترقد في قسم الإنعاش، التي تصل عدد أسرته إلى 23، شباب، والذين لا يعانون من أي علة صحية أو مرض مزمن، مشيرين إلى أنهم موصولون بأجهزة التنفس، بعدما حدثت معهم مضاعفات بعد إصابتهم بالفيروس.

وكانت المدينة شهدت ظهور بؤرة وبائية في منتجع سياحي ، حيث اكتشفت حالات للإصابة ب (كوفيد19)، في صفوف العاملين بالمؤسسة الفندقية المصنفة، وهو ما خلق حالة من التعبئة في صفوف النزلاء، ليجري إجراء مسح شامل للجميع وإخضاع المخالطين للبروتوكول الوقائي لمحاصرة انتشار الفيروس.

موضوعات أخرى