الرئيسية > آش واقع > الوزير الأول الجزائري : البلاد كتعيش ظرف حساس وقصرنا فحق الشباب
14/03/2019 13:30 آش واقع

الوزير الأول الجزائري : البلاد كتعيش ظرف حساس وقصرنا فحق الشباب

الوزير الأول الجزائري : البلاد كتعيش ظرف حساس وقصرنا فحق الشباب

الوالي الزاز -كود- العيون ////

Elouali.zaz.1987@gmail.com

قال الوزير الأول الجزائري، نور الدين بدوي، في ندوة صحافية اليوم الخميس، أن الحكومة الجزائرية الحالية مكلفة بمهمة قصيرة ستعمل على إنجازها بالتشاور مع الجميع، كما ستحاول الأخذ بعين الاعتبار مطالب الشارع عبر الندوة الوطنية، وفق ما نقلته وسائل جزائرية.

وأضاف نور الدين بدوي، أن الوضع العام للبلاد يشهد ظرفا حساسا وتجاذبات تحول دون التوصل إلى توافق، مبرزا أن الحكومة الجزائرية تتعامل مع الجميع بروح المسؤولية ومقابل ذلك ينبغي على الشعب أن يكون هناك حد من الثقة والتواصل والاستماع لبعضنا البعض والاعتراف بالنقائص من الطرفين، مشيرا أنه بالإمكان اخراج الجزائر من أزمتها والجميع مدعو لتقديم آرائة ومقترحاته للإثراء والنقاش على مستوى الندوة الوطنية، حسب المصادر.

وأفاد الوزير الأول الجزائري فيما يخص الندوة الوطنية التي أعلن عبد العزيز بوتفليقة عن تنظيمها في رسالته الثانية للجزائريين، أن تنظيمها يتطلب مشاورات مع جميع أطياف المجتمع وسترأسها شخصية وطنية مرموقة تحظى بالاجماع والأخضر الإبراهيمي لن يتأخر في الحضور إلى الندوة إن طلب منه ذلك.

وكشف الوزير الأول في تصريحاته، أن الحكومة ستتشكل في نهاية الأسبوع المقبل وستكون المرافق للندوة الوطنية وستعمل ليل نهار للاستجابة لمطالب الشارع، مسترسلا أن يعمل بوتيرة سريعة لتشكيل الحكومة قبل المرور لوضع الآليات اللازمة لتنظيم الندوة الوطنية، مؤكدا أن الحكومة تضمن سيرورة القطاعات والتنمية وحكومة مفتوحة للجميع ونحن في مرحلة مشاورات وحكومة تكنوقراطية، مشددا أنها ستكون ممثلة لكل الطاقات وخاصة الشباب.

وعقّب نور الدين بدوي على المسيرات واصفا إياها بالسلمية التي تؤكد رقي الجزائريين وتمسكهم بوطنهم، مبرزا فيما يخص مقاطعة القضاة للإنتخابات أنهم جزء من هذا المجتمع ونحترم آراءهم والندوة الوطنية مفتوحة للجميع، وفقا للمصادر.

وكشف نور الدين بدوي أن الحكومة الجزائرية قصرت في حق الشباب، معربا عن أمله في إستدراك ذلك في الأيام القادمة، مشيرا فيما يتعلق بموقف عبد العزيز بوتفليقة من الإنتخابات أنه اتخذ قرارا ولن يكون خارج إرادة الشعب، معتقدا أن الندوة الجامعة ستحدد القيم والمعارك المستقبلية بالنسبة للدستور والمجالات الأخرى وستكون في هذا السياق المسؤولية التاريخية لهذه الندوة.

وأكد نور الدين بدوي أن الحكومة إستمعت لمحتوى مطالب الشارع وستعمل الحكومة على تجسيد هذه الطموحات التي نادى بها الشارع، مبديا إستعداد الحكومة للحوار وتبادل الرؤى مع كل ممثلي المجتمع بمختلف فئاته، تشير المصادر.

وعرج نور الدين بدوي على الحضور الجزائري الإقليمي موضحا أن الجزائر جسدت شراكات مع العديد من الدول والجميع يأمل من الجزائر أن تستمر في لعب دورها الإقليمي والدولي، أما فيما يتعلق بالبيانات الصادرة من دول أجنبية فهي طبيعية وعادية، والجزائر بكل فئاتها ترفض التدخل في شؤوننا الداخلية وعلى الجميع باليقظة والجزائر تملك في هذا السياق تجربة وخبرة طويلة في الحفاظ على أمنها.

موضوعات أخرى