كود الرباط//

قالت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، بلي مكاين حتى جديد فقضية لاسامير وباقي الموضوع مطروح في المحكمة الدولية.

وأوضحت بنعلي، اليوم في جلسة عمومية بمجلس النواب، بلي الوزارة تنسق مع وزارة التجهيز والماء لعقلنة البنيات التحتية للتكرير في لاسامير وتثمين المخزون بشراكة بين القطاع الخاص والعام.

وبلغة غير مفهومة، قالت بنعلي :”ولكن الباب باقي مفتوح بخصوص لاسامير”، وذلك في جوابها على سؤال شفوي لرئيس الفريق الحركي بمجلس النواب.

وشدد بنعلي بالقول :”الاستثمارات في تكرير البترول وهي طلبات جد ضئيلة لا ترفض وتخضع لمسطرة معروفة فيها التزامات للمستثمر واستيفاء شروط من قبيل القدرة التخزينية واحترام الشروط البيئية”.