أنس العمري -كود///

الهضرة ديال ترياب دونو ممنهاش. هادشي لي أكد نائب رئيسة جماعة الدار البيضاء، والمفوض في قطاعي الشؤون الثقافية والرياضية، عبداللطيف الناصري، مشيرا إلى أن الخبار الرايجة على هاد الموضوع كذوب.

وذكر، فتدوينة ليه على صفحتو فـ”الفايس”، أن “هناك إجماعا على أهمية هاد المعلمة الرياضية وضرورة تأهيلها وفق المعايير الدولية، لتكون جاهزة لاحتضان مختلف التظاهرات الرياضية الكبرى، وفي مقدمتها نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2025 في حالة نيل المغرب شرف تنظيمها، مع الإجماع على ضرورة إيجاد الصيغ والحلول المناسبة للقطع مع مختلف المشاكل التي عرفها المركب سابقا”.

وكال أن “تأهيل المركب الرياضي محمد الخامس كيندرج في سياق وطني عام، كيهم ملف ترشيح المغرب لكأس إفريقيا للأمم 2025 وكأس العالم 2030، وعملية التأهيل ستهم إضافة لمركب محمد الخامس خمسة ملاعب كبرى أخرى بمدن الرباط، وطنجة، ومراكش، وأكادير وفاس”، كاشفا “زيارة لجان تقنية من الكاف للملاعب المرشحة وسجلت مجموعة من الملاحظات، وينبغي أن تكون الملاعب الستة جاهزة مطلع سنة 2025 ومتوفرة على جميع المعايير الواردة في دفاتر تحملات الاتحاد الإفريقي”.

وأشار إلى أن عملية تأهيل الملاعب الستة الكبرى أوكلت مهمة تنفيذها للشركة الوطنية لإنجاز وتدبير المنشآت الرياضية -صونارجيس-، بموجب اتفاقية إطار تهم مشروع تأهيل الملاعب الوطنية في أفق كأس إفريقيا للأمم 2025 وكأس العالم 2030، وأشغال التأهيل ستستغرق ما بين 18 شهر و22 شهر وستستمر بعد كأس إفريقيا للأمم 2025، وهي أشغال تختلف من ملعب لآخر ومدة إغلاق الملاعب تتباين حسب طبيعة أشغال التأهيل المقررة.

وأوضح الناصري أنه و”إن كانت مدة أشغال التأهيل طويلة فهذا لا يعني أن الملعب سيكون مغلقا طيلة فترة الأشغال، وسوف يتم الإعلان عن تفاصيل أكثر بعد انتهاء الدراسات”.

وأكد أن كلفة تأهيل المركب الرياضي محمد الخامس والمرافق التابعة له “ستتحملها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بغلاف مالي لا يقل عن 250 مليون درهم، كما ستساهم الوزارة مع الجماعة والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في عمليات تأهيل مجموعة من الملاعب الرياضية بمدينة الدار البيضاء، حتى تكون جاهزة لاحتضان مختلف الفعاليات الموازية لكأس إفريقيا للأمم 2025”.

ولفت إلى أن “جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة الدارالبيضاء المقررة يوم الخميس 27 يوليوز 2023، يتضمن نقطة تتعلق بفسخ المجلس لاتفاقية انتداب شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات لتدبير المركب الرياضي محمد الخامس، ويتضمن أيضا نقطة تتعلق بمشروع اتفاقية وضع المركب الرياضي محمد الخامس والمرافق التابعة له رهن إشارة شركة صونارجيس من أجل القيام بتأهيله لكأس إفريقيا للأمم 2025، على غرار باقي ملاعب المملكة وكذا تدبيره وصيانته طيلة مدة الاتفاقية”.

ووضح أن “جماعة الدار البيضاء تقوم حاليا بالتخفيف من تداعيات إغلاق المركب الرياضي محمد الخامس بالكامل على قطبي كرة القدم الوطنية الرجاء والوداد، جماعة الدار البيضاء بمجهودات متواصلة بالتعاون مع كافة السلطات والمتدخلين، من أجل تأهيل المركب الرياضي العربي الزاولي ليصبح جاهزا في أقرب وقت لاحتضان مقابلات أندية الوداد والرجاء والطاس”.

وأضاف أنه سيجري التطرق بعد الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة الدارالبيضاء، بتفصيل أكثر إلى المركب الرياضي محمد الخامس ومركب الأمل، والمكتبات البلدية، ومدرسة الفنون الجميلة والمعهد الموسيقي والمعاهد التابعة له، والمعرض الدولي للدار البيضاء للكتاب والنشر، ودعم الأندية والجمعيات والتظاهرات الثقافية والرياضية، والتنشيط الثقافي والرياضي بمدينة الدار البيضاء، وتأهيل المرافق الثقافية والرياضية بالمدينة وتفعيلها، وبرنامج عمل جماعة الدارالبيضاء في مجالي الثقافة والرياضة.