عمر المزين – كود///

علمت “كود” أن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، قررت مؤخرا، حفظ شكاية تقدم بها عدد من الصحفيين والمصورين المهنيين بالمدينة، وأحيلت عليها من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف للاختصاص بتاريخ 06/12/2022.

وحسب ما علمته “كود”، من مصادر مطلعة، فإن النيابة العامة المختصة قررت حفظ الشكاية التي وضعت فوق مكتب الوكيل العام للملك بتاريخ 13 ماي 2022، وذلك إلى حين ظهور عناصر جديدة تفيد البحث.

واستمعت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس إلى عدد من الصحفيين المهنيين حول انتشار ظاهرة “انتحال صفة صحافي” من طرف دخلاء على المهنة، قبل أن تقرر النيابة العامة حفظ الشكاية في قرار فاجأ جميع المهنيين، خاصة وأن ظاهرة انتحال صفة صحافي انتشرت بشكل خطير على مستوى عمالة فاس.

واقترح المهنيون من في شكايتهم افتحاص قانونية جميع ملفات ملاءمة مواقع إلكترونية والتثبت من حقيقة الشواهد والديبلومات المدلى بها وإذا اقتضى الحال زيارة المعاهد والمؤسسات الصادرة عنها للتأكد مما إذا كانت أصدرتها من عدمه، وصحة استفادة حاملها من التكوين.

كما تم اقتراح تفحص هذه المواقع والتأكد من مدى احترامها للقانون في كل ما يفرضه من شروط وأدبيات بما في ذلك كشف اسم مدير النشر والمعلومات الخاصة بالموقع، مع قيام عناصر الشرطة القضائية بزيارات مفاجئة لأماكن احتضان اللقاءات الرسمية للتثبت من هويات المنتسبين للجسم الصحفي وما إذا كانوا يتوفرون على البطاقة المهنية المثبتة للصفة المنظمة قانونا.