عمـر المزيـن – كود//

وجهت المدعية العامة الفدرالية بول سومير، اليوم الثلاثاء، عدد من التهم إلى صلاح عبد السلام العضو الوحيد الحي من المجموعة اللي نفذات اعتداءات باريس في 13 نوفمبر 2015.

النيابة العامة البلجيكية طالبت اليوم الثلاثاء بسجن صلاح عبد السلام مدى الحياة.

وقالت المدعية العامة الفدرالية بول سومير متوجهة إلى المتهم “بعدما أرهب فرنسا، قررت مواصلة الحرب بنية قتل ضحايا أبرياء”. وسبق أن حكم على عبد السلام بالسجن مدى الحياة في فرنسا عام 2022 لمشاركته في هجمات 13نوفمبر 2015 التي أوقعت 130 قتيلا.

وأسفرت تفجيرات بروكسل عن مقتل 15 رجلا و17 امرأة من أكثر من عشر دول، حيث يعيش أجانب في المدينة التي تضم مقرات لمؤسسات الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، كما أصيب أكثر من 300 آخرين.