الرئيسية > ميديا وثقافة > النخبة الفرنسية هاد الأيام كتهضر غير على هاد الكتاب : “صناعة الاسلاموية”+نسخة للتحميل
11/09/2018 18:30 ميديا وثقافة

النخبة الفرنسية هاد الأيام كتهضر غير على هاد الكتاب : “صناعة الاسلاموية”+نسخة للتحميل

النخبة الفرنسية هاد الأيام كتهضر غير على هاد الكتاب : “صناعة الاسلاموية”+نسخة للتحميل

كود –   وكالات//

نشر معهد ماونتاني  الفرنسي كتابا  بعنوان ” صناعة الاسلاموية ”  يتحدث فيه الكاتب  حكيم القروي و يؤصل فيه   للتيار الاسلاموي بمختلف روافده  من وهابية و سلفية و اخوان و اسلام سياسي تركي  و ايراني   باعتبارهم اجابة اسلامية سياسية على الحداثة المفروضة على بلدان العالم الاسلامي و العربي و كيف تطروت افكارهم و انتشرت خلال الثمانينات في مختلف الدول و ايضا في اوروبا كما عرج على تأثير الربيع العربي على هاد التيار وكيف انحسر قليلا في مختلف الدول التي شهدت ثورات او تغييرات سياسية

الكاتب فرق بين الاسلام و الاسلاموية ، المسلمين و الاسلاميين  بالطبع باعتبار الاخيرين تيارا يمينيا محافظا يروم قيام دولة الخلافة بمختلف الوسائل  و يقترح وسائل لوقف صناعة هذا التيار الذي يخترق الجالية المسلمة في فرنسا و اوروبا ومن بينها فرض ضريبة “حلال” لتمويل جهاز تنفيذي مستقل يمارس وصاية على المساجد  و يراقبها و ايضا نشر تعليم اللغة العربية في المدارس  وهو برنامج يشارك فيه المغرب منذ السبعينات بالمدرسين…

الكتاب اهتمت به النخبة الفرنسية كثيرا ومنهم صناع السياسة الفرنسية داخليا و خارجيا باعتبار كاتبه كان مستشارا للحكومة الفرنسية السابقة  كما أشاد  به جيرار كولومب، وزير الداخلية، في بيان، بالتقرير باعتباره “عملا معمقا جدا”، وقال إنه سجل وجود “مقترحات مهمة جدا”.

الرابط:

الكتاب متوفر بالمجان على  موقع المعهد للتحميل، غير اللي مابغا يقرا ..

موضوعات أخرى

23/09/2018 22:00

مجلس البركة فركعها: الفساد والضعف ديال نجاعة الإدارة والتعليم ماشي ملائم لحاجيات سوق الشغل وهادشي لاح المغرب فهاد المركز عالميا