كود سبور//

تبين أن عدد من الأشخاص اللي كيتواجدو بمحيط الوداد الرياضي وكيداعيو أنهم وداديين، لا علاقة لهم بحب الواك، وإنما كيستعملو النادي والإدارة ديالو وجمهورو باش يقضيو مصالحهم الشخصية.

تصريح سعيد الناصيري رئيس الوداد الرياضي، خلال الندوة الصحافية اللي دار هو والمدرب عادل رمزي، كان طريق ولكن عرا حقيقة شي وحدين اللي ديما كانوا يكاكلو خبيز من الوداد، ودايرينو بقرة حلوب، وفزاعة على مواقع التواصل الاجتماعي يستافدو منها فالواقع.

سعيد الناصيري كيبان أنه طلع ليه الزعف من الاستغلاليين اللي دايرين فيها عشاق الوداد ومؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي، وفركع الرمانة وقال: “واحد كيطلب مكينة الصابون، وجا قاليا بغيت مكينة الصابون قلت له لا فالعشية دار فيديو.. قلت له مالك درتي داك الفيديو، قاليا علاش ما تشريش ليا المكينة.. واش أنا كنبيع الماكن؟ عندي إلكترو ميناجي؟!”.

هذه الأفعال اللي كيديروها الحياحة واللي تطورو من تحياحت حدا تيران بنجلون فسنوات ما قبل مواقع التواصل الاجتماعي إلى “مؤثرين” فسوشيل مديا، كتبين بلي ماشي كل الوداديين راه كيبغيو الوداد غير هكاك، وتصريح سعيد الناصيري راه كان واضح وباين وكيأكد أن السيد عيا يدير فالخواطر ولكن زعف، حيث ما بقاش مطلوب منو أنه يحل غير مشاكل الوداد ويوفر حاجيات الفريق، ولكن شي وحدين ولاو باغيين يستغلو الفريق وجمهورو باش يضغطو عليه ويوفر لهم داكشي اللي عجزو أنهم يحققوه هما فحايتهم لدرجة يطلبو منو مكينة الصابون.