الرئيسية > آش واقع > الموسم الفلاحي 2018 -2019 بالارقام: المغرب نتج 61 مليون هكتار والغلة جابت 48,3 مليون قنطار من الگمح.. وارتفاع مؤشر تصدير المواد الفلاحية بقيمة واصلة لـ 18،9 مليار درهم
25/05/2019 15:30 آش واقع

الموسم الفلاحي 2018 -2019 بالارقام: المغرب نتج 61 مليون هكتار والغلة جابت 48,3 مليون قنطار من الگمح.. وارتفاع مؤشر تصدير المواد الفلاحية بقيمة واصلة لـ 18،9 مليار درهم

الموسم الفلاحي 2018 -2019 بالارقام: المغرب نتج 61 مليون هكتار والغلة جابت 48,3 مليون قنطار من الگمح.. وارتفاع مؤشر تصدير المواد الفلاحية بقيمة واصلة لـ 18،9 مليار درهم

هشام أعناجي كود الرباط//

aanajigoud91@gmail.com

كشفت  معطيات اقتصادية رسمية، توصلت بها “كود” أن المغرب أنتج 61 مليون قنطار من الحبوب في القطاع الفلاحي، حيث تم استغلال 4،7 مليون هكتار،  بمعدل 13 قنطار في كل هكتار.

الغلة جابت 35 مليون قنطار ديال القمح اللين، و13،3 مليون قنطار من القمح الصلب، و12،5 من الشعير، خلال 2018/2019.

وحسب نفس المعطيات، التي أوردتها المذكرة الاخيرة حول الظرفية الصادرة عن مديرية الدراسات والتوقعات المالية والتي اعتمدت آخر المعطيات والمؤشرات الصادرة إلى غاية متم أبريل 2019،  فإن المحصول كان جيدا إلى المتوسط بجهات الشمال، وأقل من المتوسط وضعيف في باقي الجهات.

وسجل هذا المعدل (61 مليون قنطار) انخفاضا بنسبة ناقص 19  في المائة بالمقارنة مع متوسط الانتاج الوطني في عشر السنوات الأخيرة، أي سنوات تطبيق المخطط الأخضر.

وسجل إلى غاية أواخر مارس 2019 (الثلث الأول من هذه السنة)، ارتفاع مؤشر تصدير المواد الفلاحية، بحيث بلغت قيمة هذه الصادرات ما يناهز 18،9 مليار درهم، بارتفاع 3،2 في المائة في سنة واحدة.

هذا الارتفاع جاء نتيجة ارتفاع الصناعات الغذائية بـ5،5 في المائة، وأما في يخص القطاع الفلاحي، والغابوي والصيد فشهد ارتفاعا بنسبة 1،1 في المائة.

وصادق مجلس الحكومة المنعقد، يوم الخميس الماضي ( 23 ماي 2019)  بالرباط، على مشروع مرسوم رقم 2.19.418 بتغيير مقدار رسم الاستيراد المطبق على القمح الطري ومشتقاته.

ويهدف مشروع هذا المرسوم، الذي تقدم به عزيز اخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات،  إلى الرفع من الرسوم الجمركية المطبقة حاليا على استيراد القمح الطري من 30 في المائة إلى 135 في المائة، ابتداء من فاتح يونيو 2019، وذلك في ظل الانخفاض النسبي لأسعار القمح اللين في الأسواق العالمية، وهو ما سيضمن تشجيع تسويق الإنتاج الوطني والتزويد العادي للسوق الداخلي من القمح الطري.

وأشار الوزير، في هذا الصدد، إلى أن حجم مخزون القمح عند منتصف شهر ابريل 2019، قدر بحوالي 17.7 مليون قنطار أي ما يعادل حوالي 4,5 أشهر من حاجيات المطاحن الصناعية.

موضوعات أخرى