الرئيسية > آراء > المهنة لي كانت مناسبة لمول الدكتوراه داك الوقت في نظرنا هي يكون مسؤول فشي منصب كيشرف على أمور الرعية، إبتداء من رئيس جماعة وصولا لوزير وهادي هي لي كنا كنشوفو أن مول الدكتوراه يستاهلها ولكن الغالب الله البلاد كتعطي غير للشفارة
13/07/2019 13:00 آراء

المهنة لي كانت مناسبة لمول الدكتوراه داك الوقت في نظرنا هي يكون مسؤول فشي منصب كيشرف على أمور الرعية، إبتداء من رئيس جماعة وصولا لوزير وهادي هي لي كنا كنشوفو أن مول الدكتوراه يستاهلها ولكن الغالب الله البلاد كتعطي غير للشفارة

المهنة لي كانت مناسبة لمول الدكتوراه داك الوقت  في نظرنا هي يكون مسؤول فشي منصب كيشرف على أمور الرعية، إبتداء من رئيس جماعة وصولا لوزير وهادي هي لي كنا كنشوفو أن مول الدكتوراه يستاهلها ولكن الغالب الله البلاد كتعطي غير للشفارة

محمد سقراط-كود///

فأي حومة شعبية شحال هادي كان فيها داك خونا لي الله يعمرها دار فايت التلاتين وقرب للربعين عندو دكتوراة وماخدامش(طبعا هذا من غير خونا لاخر لي حمقو الماط)، وكيكون معروف كيعاون السطاشيات فالباك بموافقة الوالدين( مكانوش السوايع بزاف شحال هادي كان غير شي ولد حومتك قاري كثر كتطلبو مك يراجع معاك إما فابور حيت ولد جارتكم وتحت أمر من والدته او بمقابل تدويرة على قد الحال)، وكانت الحومة كلها كتدعي معاه بالتيسير مع أصلا كيكون غير واحد لي عندو دكتوراه وباقي فالحومة، أما لخريين لي تفوقوا فدراستهم من ورا الباك كيغبرو وقطعو الصلة بالهايش مايش، وطبعا حنا كبرنا على أساس ان الدكتوراه شي حاجة واعرة وصعيبة بزاف ومولاها فالغالب كيكون عبقري وسابق العصر ديالو عليها مكيلقاش خدمة، وحتى الخدامي لي يمكن يديرو صحاب الدكتوراه كلهم محجوزين لولاد لي لاباس عليهم، عليها كانو كينصحونا بالتاسعة والتكوين أو الباك والتكوين وكيحذرونا من لافاك لأنها كتخرج غير العاطلين لي غادي يتسلخو قبالة البرلمان من بعد ماشبعو سليخ فبعضياتهم.

أما المهنة لي كانت مناسبة لمول الدكتوراه داك الوقت  في نظرنا هي يكون مسؤول فشي منصب كيشرف على أمور الرعية، إبتداء من رئيس جماعة وصولا لوزير وهادي هي لي كنا كنشوفو أن مول الدكتوراه يستاهلها ولكن الغالب الله البلاد كتعطي غير للشفارة، مول الدكتوراه فالغالب كيكون قليل الهدرة ويترفع في الدخول فجدالات مع العامة( هادي كانت تخصص المعلمين)، ولكن كان الرأي ديالو بحال شي فتوى علمية يؤخد بها بلا جدال، وفالغالب هو لي كان كيحسم فالجدالات المستعصية، وديما فين مكيتغانو شي جوج على شي معلومة كيقمرو عليها بشي حمرة يعطيو الطوال لشي واحد ثقة ويقصدو الدكتور يحسم فهادشي، وطبعا يشهد له التاريخ أنه فصل فأحد اعقد الجدالات الرياضية لي دازت فالحومة حول واش مليون هو مية ألف زائد مية ألف ولا مليون هو عشرة ديال مية ألف، وطبعا بدون حتى مايفكر جاوب ببديهية أن مية الف ريال ومية الف ريال هي مليون، اذن المليون فيه جوج مية ألف.

فاللخر ملي كبرت عاد عرفت ان الدكتوراه راه معندها علاقة بالعلم والتحصيل العلمي، كاين دكاترة كثار فالمضمضة والإستنجاء، ودكاترة مستقبليين بمقارنة منهجية تدبير الخلاف بالحوار بين النبي إبراهيم والحسن التاني هاد الأطروحة لي محل سخرية حاليا فالفايسبوك، هي وعرام بحالها خصوصا فالشريعة، تفهم دكتور فمقارنة الاديان ولكن بنادم شاد دكتوراه فتمجيد شي عبادة معندها معنى، هاعلاش الدكتور ديالنا كان ديما ساكت حيت أصلا معندو مايكول حيت شاد غير دكتوراه بحال هاد الخزعبلات، وهاعلاش كانو كينصحونا بالتكوين من ورا الباك على الأقل بنادم يتعلم مايفيدو ويفيد الناس.

موضوعات أخرى