مصطفى المزابي -كود سطات //

علنات المديرية الإقليمية للفلاحة بسطات، مع قرب العيد الكبير، أن العرض وفير من الأضاحي (أغنام وماعز) على مستوى إقليم سطات، مع التأكيد في الوقت ذاته على أن هذه الأضاحي توجد في صحة جيدة وتستجيب لشروط الذبح.

في هذا الإطار، عرفت مختلف أسواق الإقليم حركة غير معتادة خلال الأسبوع الجاري، حيث توافد العديد من المواطنين للتعرف عن قرب عن العرض المقترح من الأضاحي.

وحسب المديرية الإقليمية للفلاحة بسطات، فإنه تم لحد الآن ترقيم أزيد من 263 ألف رأس من الأغنام والماعز في أفق الوصول إلى 300 ألف رأس موجهة للذبح بمناسبة عيد الأضحى، وذلك من أصل حوالي 870 ألف رأس متوفرة بمختلف مناطق الإقليم.

وأوضحت المديرية أن الإقليم يتوفر على قطيع يتميز بالجودة، وتوجد هذه الأغنام في صحة جيدة، إذ تعتبر مهدا لسلالة الصردي التي تعرف إقبالا كبيرا من طرف الأسر المغربية.

في هذا الصدد نأكد أن المصلحة البيطرية تتابع عن قرب القطيع من حيث مراقبة الأعلاف والماء والأدوية حرصا على صحة القطيع.

وأنه في إطار الحفاظ على أنثى الأغنام، تم السماح باستيراد حوالي 600 ألف رأس من الأغنام على الصعيد الوطني يوجد منها 8000 رأس بالاقليم، وأن أثمنتها تتراوح ما بين 60 و65 درهم، في حين أن سعر الأغنام المحلية، تتراوح ما بين 70 و83 حسب الصنف والجنس والسلالة والجودة.

وبخصوص تخفيض تكلفة الأضاحي، تأكد المديرية، في إطار تخفيف العبء على الفلاحين، واصلت عملية توزيع الشعير المدعم، وخصصت 500 ألف قنطار تم توزيع حوالي 96 في المائة منذ بداية السنة وبرمجت 233 ألف قنطار سيتم الشروع في توزيعها بعد متم الحصة الأولى.