مرتيل و م ع//

حجز المنتخب المغربي للكرة الطائرة الشاطئية ذكور، أمس الاحد، بطاقة التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية بباريس 2024، إثر تتويجه بطلا لبطولة إفريقيا التي احتضنها شاطئ مرتيل على مدى 3 أيام.

وتمكن منتخب المغرب المكون من الثنائي زهير الكراوي/محمد عبيشة، من الحفاظ على اللقب الافريقي، وذلك إثر فوزه في المقابلة النهائية على المنتخب الموزمبيقي بجولتين لصفر، بواقع 21-18 و21-12.

وكان منتخب المغرب قد تفوق في مباراة نصف النهاية على نظيره الجنوب الإفريقي صاحب المرتبة الثالثة بنتيجة جولتين لواحدة، بواقع 18-21 و21-18 و15-10.

وفي فئة الإناث، تمكن المنتخب المصري من انتزاع بطاقة التأهل إلى أولمبياد باريس، إثر فوزه باللقب الإفريقي أمام خصمه النيجيري بجولتين لواحدة بواقع 15-21 و21-16 و15-08، بينما اكتفى المنتخب المغربي بالمركز الثالث بعد خسارته مباراة نصف النهاية أمام حامل اللقب.

وأبرزت رئيسة الجامعة الملكية المغربي للكرة الطائرة، بشرى حجيج، أن المنتخب المغربي ذكور واصل فرض سيطرته الإفريقية، بعدما تمكن من الفوز في جميع مقابلاته في هذه التظاهرة الإفريقية، وضمان الحضور في المحفل الأولمبي للمرة الثانية على التوالي.

وأضافت بشرى حجيج، التي ترأس أيضا، الاتحاد الإفريقي للكرة الطائرة، أن طموح المنتخب المغربي ومعه الجامعة الملكية هو الظهور بوجه مشرف في أولمبياد باريس 2024، وتشريف كرة الطائرة الشاطئية الإفريقية، خاصة وأن عناصر المنتخب المغربي اكتسبوا ما يكفي من الخبرة والانسجام.

من جانبه، شدد لاعب المنتخب المغربي زهير الكراوي على أن التتويج لم يكن سهلا، بالنظر لقوة المنتخبات المشاركة، التي أظهرت تطورا وتحسنا، مقارنة مع الدورة السابقة، مؤكدا على عزم المنتخب المغربي تشريف كرة الطائرة الشاطئية المغربية والإفريقية في الألعاب الأولمبية.

وعرفت هذه البطولة الإفريقية، المنظمة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس من طرف الاتحاد الإفريقي للكرة الطائرة بتنسيق مع الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة، مشاركة أقوى المنتخبات الافريقية، حيث تبارى في هذا العرس الإفريقي،17 منتخبا في فئة الذكور، و12 منتخبا لدى الإناث.

يذكر أنه بعد اختتام هذه البطولة الإفريقية المؤهلة لأولمبياد باريس، ستنطلق اليوم الاثنين بمرتيل البطولة الإفريقية للكرة الشاطئية لأقل من 19 سنة المؤهلة لبطولة العالم للكرة الشاطئية بالصين.