عمـر المزيـن – مكتب الرباط//

أكد مصدر من داخل بحركة الممرضين، نسبة المشاركة في الإضراب من طرف أصحاب البذلة البيضاء أمام وزارة الصحة فاق 90% وتسبب في تعطيل عدة عمليات جراحية بأكبر المستشفيات العمومية بالمملكة، كمستشفى ابن سيناء بالرباط والمستشفى الجامعي بوجدة والمستشفى الجهوي الغساني بفاس وبمدينة بني ملال، وكذا بالمستشفى الإقليمي لخنيفرة وطنجة، بينما عرفت المراكز الصحية شللاً تماما.

وقال المصدر نفسه، لـ”كود”، أن الوزير الدكالي أكد تحت قبة البرلمان أنه لا يمكنه الاجتماع مع الحركة لمناقشة مطالبها، وأن أي اجتماع سيكون مع النقابات مما ينذر بتجدد واحتدام الصراع مع الممرضين، الشيء الذي سيؤدي المرضى وذويهم ثمن هذا الاحتقان. وجاءت احتجاجات الممرضين والتقنيين للمطالبة بتسوية أوضاعهم المعنوية والمادية

وأكدت لجنة الإعلام التابعة للحركة أن المجلس الوطني الذي سيعقد قريبا سيعلن عن اشكال احتجاجية أكثر حدة كجواب على رعونة الوزير واستهتاره بمطالبهم المشروعة، و”التي ليست وليدة اليوم بل هي فقط بنود اتفاق مر عليه لحد الان ما يقارب سبع سنوات و بالظبط يوم 5 يوليوز 2011″، تضيف اللجنة.