أنس العمري///

علمت “كود” من مصادر متطابقة باتخاذ المصالح الأمنية في الدار البيضاء ترتيبات ترتيبات مكثفة لتأمين زيارة المتوقعة للملك محمد السادس إلى العاصمة الاقتصادية، بعد غد الاثنين.

وذكرت المصادر ذاتها أن سلسلة من الاجتماعات عقدت بحر الأسبوع الجاري، لوضع اللمسات الأخيرة على الخطة على سيجري اتباعها لتفادي وقوع “أخطاء مهنة” خلال الإشراف على ترتيب تنقلات الملك قد تكلف مرتكبيها أو المسؤولين عنهم مناصبهم، مبرزة أن عناصر الدعم الإضافية التي جرى الاستعانة من المدن الأخرى التحقت، اليوم السبت، بولاية الزرقطوني.

ومعروف أن الملك تعود كل سنة على القيام يوميا، قبل الإفطار وبعده، بجولات في أحياء العاصمة الاقتصادية، خاصة في الشريط الساحلي عين الذئاب بالدار البيضاء، كان عدد منها وراء رصده “اختلالات وتجاوزات” في مشاريع، في حين سجل في أخرى وقوع أمنيين في أخطاء خلال تأمين تنقلاته كلفتهم إما مناصبهم في المدينة أو صدور قرارات تأديبية في حقهم.

وينتظر أن يحل الملك بالدار البيضاء قادما من الرابط، حيث أشرف بها على القيام بعدد من الأنشطة ذات الطابع الاجتماعي، منها الإشراف على إعطاء انطلاقة العملية الوطنية للدعم الغذائي “رمضان 1943″، التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، بمناسبة شهر رمضان.