أنس العمري – كود///

تطورات جديدة فملف موت شخص كان موضوع تحت الحراسة النظرية بمرتيل، ولي، وفق ما تأكد لـ”كود”، كيشرف عليه شخصيا المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي.

فحسب ما علمته “كود”، أمر قاضي التحقيق بابتدائية تطوان، اليوم الخميس، باعتقال الأمنيين الثلاثة لي كتبحث معاهم فهاد القضية، ولي سبق وقفاتهم المديرية العامة للأمن الوطني عن العمل مؤقتا، فانتظار نتائج التحقيق لتحديد المسؤوليات بشكل دقيق وترتيب الجزاءات المقررة قانونا في حقهم.

ويتعلق الأمر بمفتش شرطة ممتاز كيتوفر على الصفة الضبطية، وضابطين ممتازين للأمن، يعملون بمفوضية الشرطة بمارتيل، ولي تقرر إيداعهم السجن بعدم متابعتهم، وفق ما توفر لـ”كود”، بتهم “التزوير واستعمال العنف”.

وخدا قاضي التحقيق هاد القرار في حق الأمنيين الثلاثة بعدما التزموا، تؤكد مصادر “كود”، الصمت أثناء التحقيق معهم.

وكان الراحل توقف في قضية تتعلق بالسرقة تحت التخدير، قبل ما يفارق الحياة عندما كان رهن تدبير الحراسة النظرية، وذلك بتاريخ 4 أكتوبر الجاري، ليتقرر على إثر ذلك، فتح بحث قضائي استدعت مستجداته توقيف المعنيين بالأمر عن العمل مؤقتا.