هناء ابو علي – كود __

نفى تقرير رسمي أنجزه، المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أنباء تسويق عدد من المطاحن الصناعية، لأصناف “دقيق فاسد وغير صالح للاستهلاك”.

وحصر التقرير المشكل، في وجود “مخالفات مسجلة تتعلق بالمعايير المتبعة في تصنيف الدقيق (الدقيق الممتاز والدقيق الوطني للقمح اللين…) و لا علاقة لها في جميع الأحوال، بمعايير السلامة (العفن، والسموم، وغيرها)”.

ويأتي التقرير ردا على بلاغ رسمي، وتصريحات صحفية جازمة، من قبل وزير الشؤون العامة والحكامة، محمد الوفا، تفيد توزيع وتسويق لدقيق فاسد في السوق من قبل مجموعة من المطاحن”.

وطبقا للقوانين المعمول بها، أفاد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بأنه أحال على السلطات المختصة، الملفات التي أظهرت التحاليل مخالفتها للمعايير المرتبطة بملاءمة مواصفات التسمية الجاري بها العمل.. وذكر المصدر ذاته، بأن المكتب يقوم ، في إطار المهام الموكولة له، بعمليات مراقبة دورية لمنتوجات الدقيق بمجموع التراب الوطني.