أسماء غربي///

المغرب حاضنة للتمازج الثقافي بين الشعوب. أمس الأحد، احتضن المتحف اليهودي المغربي بالدار البيضاء حفلا فنيا نظم بشراكة بين مؤسسة التراث الثقافي اليهودي المغربي، وسفارة جمهورية التشيك.

الحفل الذي أحيته الفرقة الموسيقية (Létající rabín) حضرته عدد من الشخصيات المغربية والتشيكية واليهودية، يتقدمهم محمد سمير الخمليشي، عامل عمالة مقاطعات آنفا، وسيرج بيرديغو، رئيس الطائفة اليهودية بالمغرب، وسفير جمهورية التشيك، وسفير كوريا الجنوبية.