عمـر المزين – كود//

افتتح عبد اللطيف برضاش، رئيس الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء (ANRE)  في المغرب، بصفته رئيسا لشبكة الهيئات الفرنكوفونية لضبط الطاقة، RegulaE.Fr، مؤتمر منظمي الطاقة الفرنكوفونية في أبيدجان إلى جانب وزير المناجم والبترول والطاقة في جمهورية الكوت ديفوار.

وشكل هذا الحدث، حسب بلاغ للهيئة، توصلت به “كود”، خطوة مهمة في تعزيز التعاون والتبادل البناء في مجال البنى التحتية للطاقة في أفريقيا، كما تم تسليط الضوء خلال هذا المؤتمر على كيفية الاستفادة من الموارد المتنوعة والابتكارات التكنولوجية من الدول الإفريقية والفرنكوفونية لتحسين الوصول إلى الطاقة، واستقرار الشبكات الكهربائية، ودمج الطاقات المتجددة.

وأكدت العروض التي قدمها الأعضاء، حسب بلاغ الهيئة المذكورة، على الأهمية الحاسمة للتعاون في مواجهة تحديات الطاقة بالقارة، بهدف تحقيق تنمية مستدامة ومتكاملة.

وأكدت الهيئة أنها تلتزم بدعم تطوير المشاريع التي تعود بالفائدة على القارة بأكملها، بما يعزز القدرات الإقليمية ويحفز النمو الاقتصادي الشامل. كما مكن هذا الحدث عل على تحفيز المشاركين بالالتزام لتكامل طاقي إقليمي يرتكز على تعزيز البنى التحتية ومواءمة تنظيم الطاقة.

وأعلنت الهيئة عن مواصلة مواكبة المبادرات الاستراتيجية الرئيسية، من خلال ترأسها لجمعية هيئات ضبط الطاقة المتوسطية والفرنكوفونية.