كود ـ سبور//

بعد نجاحات نسبية ف 1980 و1986، المغرب قرر أخيرا، ينظم كأس إفريقيا، مزهوا بالنجاح ديالو فمونديال 1986، الكل كان كيوجد راسو لتتويج مغربي فهاد الكأس لأحسن منتخب فالقارة الإفريقية قهر خصوم كبار فميكسيكو 86.

المغرب اللي نظم كأس إفريقيا في مدينتي الرباط والدار البيضاء، لعب فمجموعة فيها منتخبات الزايير والجزائر وكوت ديفوار.

بعد افتتاح مخيب للآمال مع الزايير اللي تعادل مع المغرب فآخر الدقائق، ربح المغرب الجزائر فديربي حارق، بهدف مصطفى الحداوي، وتعادل فآخر مقابلة ليه مع كوت ديفوار باش يتأهل كمتصدر للمجموعة.

المغرب غادي يواجه فالنصف خصم من العيار الثقيل وهو منتخب الكاميرون اللي لعب نهائي النسخة الماضية ف 1986 ضد مصر، وكيضم فصفوفو لعابة كبار كيتقدمهم الأسطورة روجي ميلا.

المقابلة اللي تلعبات فكازا ما بين المنتخب الوطني والكاميرون دازت فأجواء مشحونة، حسبما كيذكر اللاعب البياز فأحد الحوارات الصحفية، فالمسؤولين د الجامعة دخلو فصراع مباشر مع اللاعبين اللي طالبو بالمستحقات ديالهم، ومكانتش الأجواء على ما يرام.

على الرغم من ذلك، قدم المغرب عرض قوي أمام الكاميرون، وعلى عكس مجرى اللعب ومن قذفة قوية سجل الكاميروني مكاناكي هدف على الحارس الزاكي وأنهى أحلام المغرب فالتتويج بكأس إفريقيا.

المغرب خسر أيضا، مقابلة الترتيب ضد الجزائر بضربات الترجيح، واحتل المركز الرابع فأول وآخر كأس إفريقية نظمها المغرب.