الرئيسية > تبركيك > المغاربة كيحتافلو بعيد الحب ويمارسو الجنس.. شباب لـ”كود”: الصونداج اللي قال بللي 88 فالمية من المغاربة ضد الجنس كايبين السكيزوفرينيا ديالنا
14/02/2020 17:00 تبركيك

المغاربة كيحتافلو بعيد الحب ويمارسو الجنس.. شباب لـ”كود”: الصونداج اللي قال بللي 88 فالمية من المغاربة ضد الجنس كايبين السكيزوفرينيا ديالنا

المغاربة كيحتافلو بعيد الحب ويمارسو الجنس.. شباب لـ”كود”: الصونداج اللي قال بللي 88 فالمية من المغاربة ضد الجنس كايبين السكيزوفرينيا ديالنا

عفراء علوي محمدي- كود//

المحلات الخاصة بالكادوات وبيع الورود مملوءة عن آخرها بالبشر بمناسبة قدوم عيد الحب أو “السان فالونتان”، هذ الأسبوع كامل الناس كتشري أشكال مختلفة من الكادوات اللي كاديرها فصنادق حمرين، كذلك الإقبال متزايد وكبير بزاف على النفاخات حمرين على شكل قلوبة، شمع حمر برائحة الفريز والفرونبواز، نونوسات كبار وصغار، كارطات صغار لكتابة رسائل الحب، والكثير من الورد الحمر اللي كيفرشوه فوق الفراش ويلوحو وراقو فالبانيو دالحمام باش يفرحو شركاء حياتهم، كلشي فرحان، كلشي ناشط، كلشي كيحب وكيتحب..

فهذ الأيام القليلة اللي فاتت خرج صونداج مثير للشفقة كيقليك بللي 88 فالمية من المغاربة ضد العلاقات الرضائية، فالوقت اللي كلنا كنعرفو ناس كيمارسوها بنهم قبل الزواج وبعدو وديما، وهذ الناس هوما نفسهم اللي كيتزاحمو على محلات الهدايا، لكن فنفس الوقت كيصوتو ضد الحب وكيعبرو بوجوه مكشوفة على كراهيتهم للشريك وحبهم ل”الوالدة”، وخصوصا منهم الذكور اللي قليل فهم اللي عندو الشجاعة باش يعبر على الحب ديالو بصراحة وبدون عقد.

ومهما كانت سكيزوفرينيا هذ الناس، صعيب التصديق بلي 88 فالمية من 100 فالمية دالناس كيمارسو الحب يكونو ضد الحب، “كود” حاولات تستقي آراء مجموعة من الشباب فهذ الموضوع وكانت المفاجأة..

طبيعي نمارسو الحب ومجتمعنا سكيزوفريني

سلمى 28 سنة، كتقول بللي الجنس حاجة طبيعية، “وأنا كنت كنتسنى ندير 18 لعام باش أولا نكون بالغة، وثانيا نتحمل مسؤولية راسي ونعرف جسمي ونحمي راسي من أخطار العلاقات الجنسي، ودابا أنا كنمارس الجنس في إطار علاقة بيني و بين واحد الشخص، وعندي كل الحق فهذشي”، على حد تعبيرها.

وبخصوص عيد الحب اعتبراتو سلمى بللي “هو مناسبة كانعبر فيها للناس اللي كانبغي على المشاعر ديالي اللي ماعنديش ديما الفرصة نعبر ليهم فوقت آخر”.

نجلاء، 19 سنة، كتعتبر بلي عيد الحب مناسبة مهمة باش الناس يعبرو فيها عن الحب ديالهم للحبيب ديالهم، “أما بالنسبة للعلاقات الجنسية فكتكون فعيد الحب، كيف كتكون على طول العام، وإلى مارسناها هذا مكيعنيش أننا دايرين جريمة، لكن كنمارسو حقنا الطبيعي بشر”.

عبد الإله، 31 سنة، كيقول بللي السونداج اللي دارتو “لكونوميست” كيبين بللي حنا فهذ المجتمع كنعيشو سكيزوفرينيا كبيرة بين الواقع والافتراضي، “بما أني شاب وفرد من هاذ المجتمع المتنافقض بغيت نوضح بللي جل الحوارات تاعنا حنا الشباب ضروري كنتطرقوا لمواضع الجنس والفتيات، لكن فمواقع التواصل الإجتماعي كندعيو العفة وبلي داكشي حرام، وكنشوف بللي هذ التناقض متجدر كنشوف فثقافتنا حيت مكانش الإنسان كيتزوج عن حب، كان زواج تقليدي عن طريق الأسرة، وكيعتابرو الحب حشوما، وهذا مشكل كبير”، على حد تعبيرو.

وزاد عبد الإله كيقول “كلنا مارسنا الحب والعلاقات الجنسية قبل الزواج، وانا الآن تزوجت وكنحب مرتي وانا كنفتخر بهذشي، وكل عام عندي عيد الحب معاها”.

الناس ضد العلاقات الرضائية إلى دارتها البنت ومعاها إلى دارها الدري

هند، 26 سنة، كتشوف بللي هذ الصونداج ممكن يكون صحيح، لأن أغلبية الناس ضد ممارسة العلاقات الرضائية واخا كتمارسها، كدخلها فإطاق البلاوي، وكاتقوليك الله يعفو علينا، لكن هذ الناس فنفس الوقت يرفضون رفضا قاطعا ممارسة الجنس من طرف النساء، وكايشوفو المرا اللي كتمارسو كوحدة عاهرة، بل والواحد منهم يقدر يمارس الجنس مع شي وحدة، ووراء ظهرها يقول عليها اشنع الكلام، على أساس هو من حقو يديرها وهي لا، وهذا مرض سكيزوفريني خطير.

سحر، 22 سنة، كتشاطر هند نفس الرأي، وكتقول فحديثها ل”كود”: “المجتمع عندنا ذكوري بنسبة 100 فالمية للأسف، إلى كانت فعلا هذ المؤسسة دارت هذ الصونداج وسولات عينة من الناس فعلا، فممكن تكون هذ النتيجة صحيحة لأن الناس فعلا ضد العلاقات الرضائية منين كتمارها المراة، أما فالاصل راه الازمة الوحيدة اللي عندنا فالبلاد هي أزمة البرتوش، وهذشي معروف، وبسبب هذشي تعشعش فينا الكبت اللي كيدمر حياة كل واحد فينا، وشي شاد فشي”.

وزادت هند كتقول بللي هذ البحث الدؤوب والمتواصل على البرتوش كيبين الرغب الملحة ديال الناس فممارسة الجنس غير القانوني، “لكن فآخر المطاف كيجيو يخرجو لينا شي نتائج ديال استقصاءات بحال هذي كايتناقضو بشكل كبير مع واقعنا، وهذشي صعيب يدخل للراس”، على حد قولها.

وللإشارة فائتلاف 490 فإطار حملة “خارجات على القانون” كان استطع يجمع 10000 توقيع ديال ناس اعترفات بممارستها للجنس خارج إطار الزواج، من أجل إسقاط القوانين اللي كتجرم العلاقات الرضائية، كذلك قدر يجمع حوالي 3000 توقيع على العارضة اللي كتطالب بإلغاء جميع القوانين اللي كتجرم الخريات الفردية، ومن ضمنها ممارسة العلاقات الرضائية بين الراشدين.

فهذ الأيام طلق الائتلاف فالصفحة ديالو الرسمية على فيسبوك سونداج كيسول فيه الناس واش هوما مع العلاقات الرضائية أو ضدها، وبالتالي واش موافقين يدخل الإنسان للحبس بسبب ممارستو لعلاقة جنسية رضائية، وكان الجواب ديال 93 فالمية ديال الناس على هذ السؤال بلا.

موضوعات أخرى

27/02/2020 16:00

بقوة الملل وقلة مايدار وغياب الأفق واليأس واليقين التام عند فئة كبيرة من المغاربة أنها عمرها ماغادي تدير لاباس أو تتحسن فالحياة، فالملاحظ هو أنه كاين واحد الإنتظار علني في بعض الأحيان وخفي في أحيان أخرى لوصول فيروس كورونا للمغرب