الرئيسية > آش واقع > المغاربة اللي رجعو من الجزائر: الفوج اللول غايخرجو الأحد ولا الاثنين.. ودارو غير تحليلة وحدة وحتى واحد ما فيه كورونا
06/06/2020 10:30 آش واقع

المغاربة اللي رجعو من الجزائر: الفوج اللول غايخرجو الأحد ولا الاثنين.. ودارو غير تحليلة وحدة وحتى واحد ما فيه كورونا

المغاربة اللي رجعو من الجزائر: الفوج اللول غايخرجو الأحد ولا الاثنين.. ودارو غير تحليلة وحدة وحتى واحد ما فيه كورونا

عفراء علوي محمدي- كود//

عرفات “كود” من مصادر مطلعة أن الفوج الأول دالمغاربة اللي رجعو من الجزائر مابقى ليهم والو ويمشيو بحالهم،  غدا الأحد أو الاثنين على أبعد تقدير غادي يرجعو لديورهم، وهكذا غيكونو دوزو 9 أو 10 أيام بالتمام والكمال ديال الحجر الصحي، وماشي 14 يوم واللي هي مدة حضانة فيروس كورونا المستجد، أو 20 يوم كيف كان الأمر معمول بيه قبل مع طلبة ووهان اللي رجعو من الشينوا.

وحسب نفس المصادر، مللي وصل الفوج الأول ديال المغاربة اللي كانو حاصلين فالجزائر حتى للآن، عمرهم عرفو شحال ديال الوقت غادي يدوزو فالحجر الصحي، مجموعة كبيرة منهم كانو كيعتقدو أنهم غادي يدوزو 20 يوم، لكن حتى تفاجؤوا لبارح بخبر أنهم خاصهوم يجهزو راسهم باش يرجعو بحالهم لديورهم.

وحتى من التحاليل اللي كان من الفروض يديروها، تعلمو لبارح بللي تحليلة وحدة كافية، وبللي خاصهم يكملو الحجر الصحي فديورهوم، ويعيطو ل”ألو يقظة” إلى ظهرات عليهم شي أعراض مشابهة لأعراض الفيروس.

وهذشي مكاينطابقش فقط على المغاربة اللي رجعو، بل حتى على المصابين الفعليين بالفيروس اللي كيتلقاو العلاج بالسبيطار، حيت استنادا ل”لابريز أو شارج” الجديدة اللي دارت وزارة الصحة، فالمصابين كيدوزو غير 9 أيام وكيديرو التحاليل، وإلى خرجات سلبية كيعلنو على شفاءهم مباشرة، بلا ما يعاودو التحاليل للمرة الثانية، وبلا ما يدوزو 14 ليوم أخرى فالسبيطار، والمدة اللي بقات ليهم كيكملوها فديورهم.

وللإشارة، تصابو لحد الساعة على 8 ديال الأشخاص بالفيروس  من المغاربة اللي رجعو من الجزائر، كلهم من الفوج الثاني، ومازال نتائج مجموعة منهم ما بانت، بينما الفوج الأول ماتصاب فيه حتى شي واحد.

موضوعات أخرى

07/07/2020 21:30

دراسة على المغاربة فالحجر الصحي: 62 ماعجباتهمش القرايا من الدار و88 فالمية جاتهم الخدمة من الدار صعيبة و17 فالمية وقعو ليهم مشاكل عائلية

07/07/2020 20:20

تفاصيل مشروع قانون المالية المعدل اللّي صادقات عليه الحكومة: مواكبة الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي والحفاظ على مناصب الشغل وتسريع تنزيل الإصلاحات الإدارية