الرئيسية > آش واقع > المعارضة فجهة الداخلة كتواصل فضح خروقات الميزانية وهاشنو دارت
05/10/2019 21:30 آش واقع

المعارضة فجهة الداخلة كتواصل فضح خروقات الميزانية وهاشنو دارت

المعارضة فجهة الداخلة كتواصل فضح خروقات الميزانية وهاشنو دارت

كود الداخلة //

يواصل رئيس جهة الداخلة الاستقلالي الخطاط ينجا تحدي قرارات المجلس الاعلى للحسابات، والذي أوصى المجلس في تقريره لسنة 2018 ان دور المجالس الجهوية هو تحفيز الاستثمار وعدم استغلال المال العام لاغراض انتخابية، وخاصة ما يتعلق بملف االسكن الاجتماعي وتوزيع المساعدات النقدية والغذائية على العائدين لأرض الوطن، باعتبارهما يندرجان ضمن اختصاصات الدولة في شخص وزارة الداخلية وليس من اختصاص المجالس المنتخبة، حيث سيتم تخصيص 90 مليون درهم من ميزانية 2020 ضمن مشروع بناء 1500 منزل، والذي بلغت ميزانيته 210 مليون درهم، وهو ما ينهك ميزانية الجهة التي ستصادق في دورتها المقبلة يوم الاثنين على طلب قرض من صندوق التجهيز الجماعي لترقيع ماليتها .

في ذات السياق انتقدت فرق المعارضة بمجلس الجهة توجيه دفعة اولية تبلغ 45 مليون درهم لإحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء، والتي يتم استغلالها لاهداف انتخابية يستفيد من العلاج بها منتسيبيي حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية، مؤكدين أن هذا المبلغ كان ينبغي توجيهه لاصلاح مستشفيات مدينة الداخلة، وتزويدها بالمعدات والاليات الطبية، وفتح العلاج في وجه الجميع، مطالبين في ذات السياق بنشر لائحة المستفيدين، وهو ما يرفضه رئيس الجهة مخافة كشف المستور حسب المعارضة .

نقطة أخرى أثارت جدلا كبيرا بين مكونات المجلس وتتعلق بتوزيع مواد البناء لإصلاح المنازل الآيلة للسقوط بالداخلة، دون تحديد شروط ومعايير الاستفادة، وسط مخاوف من ان يتم توزيعها بذات المنطق الحزبي والتي يكون لاعضاء حزب العدالة والتنمية حصة الاسد بالنظر لتحكم اعضاء المصباح بقرارات الجهة بالنظر لخضوع الرئيس لهم خوفا من تفكك اغلبيته، بالاضافة لانتماء مدير المصالح لذات الحزب .

موضوعات أخرى