الرئيسية > آش واقع > المستشفى الجهوي بكلميم ف حالة يرثى لها: استمرار الاعتداءات على الطاقم الصحي
23/08/2019 12:18 آش واقع

المستشفى الجهوي بكلميم ف حالة يرثى لها: استمرار الاعتداءات على الطاقم الصحي

المستشفى الجهوي بكلميم ف حالة يرثى لها: استمرار الاعتداءات على الطاقم الصحي

 

كود الرباط//

في حلقة جديدة من حلقات “غياب الامن” داخل المستشفيات العمومية، تعرض ممرض بالمستشفى الجهوي، بمدينة كلميم، لإعتداء جسدي ونفسي عقب قيامه بعمله ليلة أمس الخميس 22 غشت الجاري.

وقال ياسين أنجار، ممرض بالمستشفى المذكور، :”ما تعرضتُ له بالأمس لم يكن وليد تلك اللحظة، انها مجموعة من التراكمات والاعتداءات التي تم تغاضي الطرف عنها، لكن بلغ السيل الزبى ووصلتُ للحد الذي لم اعد فيه استطيع ممارسة هاته المهنة في مثل هاته الظروف الكارثية، فحين تجد نفسك وحيدا في مواجهة أشخاص لديهم احكام مسبقة عن الممرض ولا يحترمون القانون بل ويتعنتون بمعارفهم داخل المؤسسات القضائية فلا سبيل للإستمرار”.

وأضاف الممرض نفسه، :”ما وقع بالأمس جعلني ادخل في نوبه هستيرية لم أشهدها طيلة حياتي ولولا الالطاف الإلهية ثُم تدخل بعد الإخوة لإسعافي لكانت جنازتي اليوم بالذات، كما أصبحت اليوم في حاجة ماسة لاستشارة طبية لطبيب اختصاصي في الامراض النفسية وكذلك استشارة طبية لدى اختصاصي بأمراض القلب بل واصبحت تراودي افكار الانتحار!”.

ويعيش الطاقم الصحي بالمستشفى على وقع احتقان غير مسبوق بسبب غياب الحماية الأمنية، ونظرا للتهديدات المتكررة التي يتعرضون لها بشكل مستمر.

وفي سياق متصل قال المركز المغربي لحقوق الإنسان ـ فرع كلميم ـ في بيان سابق إن “المستشفى ” الجهوي ” بگلميم لا يحمل سوى الإسم! وذلك لإفتقاره لأدنى وسائل وأداوات الفعل الطبي الموازي لحجم الحالات المستعجلة الوافدة عليه”.

وناشد المركز الحقوقي الجهات الوصية على القطاع إعادة النظر في طريقة تدبير هذا المرفق الهام بما يضمن الحق في الصحة. وإنشاء خط ساخن للتدبير والتنسيق مع الحالات الواردة قبل وصولها الى المستشفى.

وطالب المركز نفسه بضرورة توفير سيارات الإسعاف في المناطق النائية مع زامية وقوف سيارة إسعاف تحت الخدمة لنقل الحالات المستعجلة.

موضوعات أخرى