الرئيسية > آش واقع > المديرة الجهوية للصحة فالداخلة خلات على خط الإعتداء على الفرملية وخرجات العين الحمرا: لا تسامح ولا تساهل مع أي شخص تسول له نفسه ومن أي موقع كان التطاول أو إهانة الأطر الصحية أوالاعتداء على المؤسسات
24/10/2021 12:20 آش واقع

المديرة الجهوية للصحة فالداخلة خلات على خط الإعتداء على الفرملية وخرجات العين الحمرا: لا تسامح ولا تساهل مع أي شخص تسول له نفسه ومن أي موقع كان التطاول أو إهانة الأطر الصحية أوالاعتداء على المؤسسات

المديرة الجهوية للصحة فالداخلة  خلات على خط الإعتداء على الفرملية وخرجات العين الحمرا: لا تسامح ولا تساهل مع أي شخص تسول له نفسه ومن أي موقع كان التطاول أو إهانة الأطر الصحية أوالاعتداء على المؤسسات

كود الداخلة//

دخلت المديرية الجهوية للصحة والحماية الإجتماعية بجهة الداخلة وادي الذهب على خط واقعة الإعتداء الشنيع الذي تعرضت له إيمان الصوفي، مساعدة في العلاج، خلال مداومتها بمصلحة العزل الصحي الخاص بـ”كوفيد 19″ بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني في الداخلة، مساء أمس الجمعة (22 أكتوبر)، من طرف مرافقي أحد المرضى.

وأدانت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية في جهة الداخلة وادي الذهب في بلاغ توصلت به “گـود” الاعتداء، وكذلك الاعتداءات المتكررة التي تتعرض الأطر الصحية والإدارية وأعوان الحراسة بالمؤسسات الصحية في الجهة، خاصة في الأقسام الاستشفائية للمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني، وببعض المراكز الصحية، من قبل بعض مرافقي المرضى، “مما يخلق حالة من الرعب والفزع لدى المواطنات والمواطنين والمرضى والعاملين بهذه المؤسسات الصحية، وما أثار ذلك من استياء كبير لدى المهنيين”.

https://fb.watch/8PLGsLeP-5/

ووصفت المديرية الجهوية الصحية والحماية الإجتماعية بجهة الداخلة وادي الذهب، هذه السلوكات بـ”الدنيئة والتصرفات اللامسؤولة”، معلنة أنه “في إطار مؤازرتها للأطر الصحية ضحايا هذه الاعتداءات السافرة، ستتخذ إجراءات مسطرية لمتابعة مقترفي هذه الأفعال”.

ومشددا على أنها “لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، الذين يقدمون خدمات إنسانية نبيلة، ويشتغلون، رغم قلة عددهم، في ظروف قاسية، ليل نهار، وعلى مدار سائر أيام الأسبوع، لضمان سير المرفق العمومي وتوفير الخدمات الصحية للمواطنات”.

وأعربت المديرية عن تقديرها لـ”جهود الأطر الطبية والتمريضية وتقنيو الصحة وتفانيهم في عملهم، خاصة خلال هذه الظرفية الاستثنائية”، معلنة أنه “لا تسامح، ولا تساهل مع أي شخص تسول له نفسه، ومن أي موقع كان، التطاول أو إهانة الأطر الصحية أوالاعتداء على المؤسسات”.

موضوعات أخرى

06/12/2021 17:30

غايربحو غير البرد كيف ديما.. لوبي الدزاير والبوليساريو كيحاول يضغط عاوتاني على نيوزيلاندا باش توقف إستيراد فوسفاط الصحرا المغربية