الرئيسية > آراء > المخزن الاشتراكي الديمقراطي! كيف سيعارض اليسار المغربي الدولة الاجتماعية؟!
12/10/2021 11:00 آراء

المخزن الاشتراكي الديمقراطي! كيف سيعارض اليسار المغربي الدولة الاجتماعية؟!

المخزن الاشتراكي الديمقراطي! كيف سيعارض اليسار المغربي الدولة الاجتماعية؟!

حميد زيد

الكلمات هي الأخرى لم تعد في ملكية اليسار المغربي.

لقد انتزعوا منه حتى الخطاب. والأفكار. والمفاهيم.

ولم يعد له ما يملك.

ولم يكتفوا بإغلاق الباب أمام حزب الاتحاد الاشتراكي كي لا يدخل إلى الحكومة. بل صاروا يلعبون الدور الذي كان عليه أن يلعبه.

ما يعني أنهم لم يعودوا في حاجة إلى يسار مغربي.

نحن اليسار يقول اليمين المغربي.

نحن أحزاب الدولة من سنلعب دور اليمين واليسار والوسط.

ولا حاجة لنا إلى أي حزب.

ولا حاجة لنا إلى الاتحاد الاشتراكي ولا إلى التقدم والاشتراكية.

وقد تحدث رئيس الحكومة يوم أمس عن”الدولة الاجتماعية”.

هذه الكلمة التي لا يمكن أن يطمح أي حزب يساري اليوم إلى أبعد منها.

هذه الكلمة-الأفق.

هذه الكلمة أخذتها الدولة. بل استولت عليها.

هذه الكلمة ليست لها يقول اليساري.

هذه الكلمة منتزعة من أصحابها. الذين تخلوا عنها.

فماذا سيقول اليسار المغربي لهذه الدولة.

وكيف سيعارضها.

وهل سيناضل اليسار كي لا يصل المخزن إلى الدولة الاجتماعية.

وهل سيقف اليسار في وجه المخزن الاشتراكي الديمقراطي.

وهل سيرفض دولة-الرعاية.

وهل سيتحدث عن تدخل الدولة.

وهل سيصبح ليبراليا وضد اقتصاد السوق الاجتماعي.

وضد شبكات الأمان الاجتماعي.

وضد لغته.

وضد دولة الرفاه.

هل سيصبح اليسار الديمقراطي الاجتماعي المغربي يمينا بعد أن تركه رئيس حكومة بلا خطاب.

هل سيصبح لا شيء.

هل سيصبح بلا دور.

وقبل أن يعارض اليسار المغربي هذه الحكومة. عليه أن يسترجع خطابه منها.

عليه أولا أن يسترد ما أخذه منه التحالف الثلاثي.

وأن يخبر المغاربة أن هذه الكلمات له.

وهذا الخطاب له.

وقد تمت سرقته من طرف خصومه الإيديولوجيين.

ومن أحزاب صنعتها الدولة صنعا.

عليه أن يرفع دعوى استرجاع ملكية.

عليه أن يتهم الأحزاب المشكلة الحكومة بانتحال صفة.

بعد أن ملأ “المخزن” الفراغ الذي تركه اليسار

وصار يلعب دوره. ولو على مستوى الخطاب.

ولو بالشعار.

وفي وقت تعاني فيه كل أحزاب اليسار.أصبحت الدولة عندنا هي كل شيء.

الدولة عندنا فيها كل التيارات والإيديولوجيات.

الدولة الجامعة.

الدولة التي لم تعد في حاجة إلى أحزاب.

الدولة-الرعاية تارة. والليبرالية طورا.

الدولة التي تعارض نفسها.

الدولة التي تأتي بالنموذج التنموي ليقرعها وليشبع فيها نقدا.

الدولة المحتاجة إلى من يعارضها.

الدولة المحافظة. الدولة التقدمية. الدولة اليمينية. الدولة اليسارية.

كل شيء في هذه الدولة.

الدولة المكتفية.

الدولة التي تطبق برنامج الاتحاد الاشتراكي الذي لم يقدر على تطبيقه.

الدولة- المدافعة عن الطبقة الوسطى.

الدولة التي فازت فيها أحزاب يمينية لتطبق برنامجها اليساري.

الدولة الديمقراطية الاجتماعية.

الدولة الاجتماعية.

الدولة المترجَمة.

الدولة التي تستغل قوتها لتسلب اليسار المغربي خطابه.

الدولة التي تستعين برجال الأعمال وبالبورجوازية وباليمين الليبرالي والمحافظ. ليطبقوا برنامجا حكوميا ضد مصالحهم.

ما هذه الدولة.

و أي دولة هذه.

أي دولة هذه الدولة المغربية.

التي لم تترك أي شيء

وحتى الخطاب. وحتى الشعارات. وحتى الإسلام السياسي. وحتى الليبرالية. وحتى اليسار المغربي أخذته.

وأخذت دولته الاجتماعية

وتركته بلا شيء

وبلا كلمات يستعملها.

وبلا شعارات يرددها.

و بلا معجم سياسي يميزه عن غيره بعد أن استحوذت على معجمه.

ولم يبق له ما يدافع عنه في الوقت الحالي

ولم يبق له إلا أن يسترجع لغته

وهذا صعب

صعب جدا على اليسار المغربي في ظروفه الحالية

حتى اللغة لن يقدر

اليسار المغرب على استردادها

رغم أنها له.

موضوعات أخرى

18/10/2021 14:45

الناطق الرسمي باسم الحكومة لـ”كود”: مشروع ميزانية 2022 غايتحط فالبرلمان فالساعات المقبلة والحكومة ملتزمة بالآجال القانونية..والبرلمانيين غايكون عندهم وقت للإطلاع عليه قبل التقديم والمناقشة

18/10/2021 14:30

البي جي دي سخن طرح المعارضة بسبب تهميش البرلمان.. بوانو: هاد الحكومة فحال القرع فينما ضربتيه يسيل دمو..واللي كاديرو عبث لا يليق بالمغرب

18/10/2021 13:00

المدينة القديمة ديال طنجة ولات كتشبه للمدن العتيقة فالأندلس بعدما تهلات فيها السلطات مزيان واخا الأشغال تعطلو شويا – تصاور