عمـر المزين – كود///

راجعت غرفة الجنح التلبسية الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بفاس برئاسة المستشار محمد الزين، اليوم الثلاثاء، الأحكام الابتدائية الصادرة في حق صاحبي أغنية “شر زيدي كبي أتاي”، حيث تم تخفيف العقوبة الحبسية المحكومين بها خلال المرحلة الابتدائية من سنتين إلى أربعة أشهر حبسا نافذا.

وقبل إدراج الملف في المداولة للنطق بالحكم، قدم المحامي عمر حالوي دفاع المتهمين أمام غرفة الجنح التلبسية الاستئنافية مرافعة بمثابة مقاربة قانونية وفنية واجتماعية.

وقال المحامي حالوي، في تصريح لـ”كود”، إن “المقاربة الفنية تلك الحديث على نشأة الراب كموسيقى وفن الشارع، وبالتالي فهو يعبر عن نبض الشارع، موضحا بالقول: “من خلال هذا فإن أغنية شر زيدي كبي أتاي عبرت عن نبض أحياء هامشية منها حي بن دباب المعروف بـ45، والذي يعتبر حاليا بؤرة لفن الراب على المستوى الوطني”.

ومن الناحية الاجتماعية، يُضيف المتحدث لـ”كود” قائلاً: “بالنظر إلى كلمات الأغنية فهي لم تدعو مطلقا إلى تحريض القاصرات على الدعارة”، مؤكدا في ذات السياق أن “المتابعة جاءت من فهم خاطئ للشرطة القضائية والنيابة العامة لبعض الجمل التي جاءت في الأغنية كـ”القاصرات أرا ملور مصاب غير الموطور”.

وقد أوضح المحامي حالوي أن “الدافع من وراء هذه الكلمة والجمل هو التنديد بما يحدث في المجتمع بخصوص إقبال الفتيات الركوب على الدراجات النارية”، معتبرا أن “فصول المتابعة لا تنطبق مطلقا على الأفعال المنسوبة للمهتمين على اعتبار أن تلك الفصول تقصد تحريض أشخاص من أجل حثهم على الدعارة وتزيينها في عيونهم وأذانهم”.

وأضاف في ذات التصريح: “شباب كهؤلاء هم في حاجة إلى الدعم والتوجيه وليس إلى العقوبة والإقصاء”.